وكالة قاسيون للأنباء
  • الخميس, 20 يونيو - 2024

تراجع سهم ستاربكس بنسبة 31% بسبب مقاطعة داعمي إسرائيل

تراجع سهم ستاربكس بنسبة 31% بسبب مقاطعة داعمي إسرائيل


تبين من مسح أجرته وكالة الأناضول استنادًا إلى بيانات الشركة في وول ستريت أن سهم ستاربكس للمقاهي المدرج في بورصة نيويورك تراجع بنسبة 31٪ منذ تصاعد حملة المقاطعة العالمية التي تتهم العلامة التجارية بدعم إسرائيل في حربها على قطاع غزة.


وقد انخفض سعر سهم الشركة إلى 73.11 دولار في إغلاق جلسة يوم الجمعة، مقارنة بـ 107.1 دولار في ختام تعاملات 16 نوفمبر الماضي. وأظهرت البيانات أن اتساع حملة المقاطعة منتصف نوفمبر الماضي كان له تأثير سلبي على أداء سهم الشركة بشكل عام.


رغم الدعوات المتكررة لمقاطعة ستاربكس وغيرها من العلامات التجارية المتهمة بدعم إسرائيل منذ منتصف أكتوبر الماضي، إلا أن ذروة الدعوات وتأثيرها الأكبر تم تسجيله في منتصف نوفمبر 2023. وفي ختام جلسة يوم الجمعة، تراجع سهم الشركة بنسبة 2.43٪، ووصل إلى أدنى مستوى له منذ مارس 2020.


في إعلان للنتائج المالية للربع الأول من عام 2024 في 30 أبريل الماضي، أعلنت ستاربكس أن أرباحها وإيراداتها كانت أضعف من التوقعات، حيث بلغت ربحية سهم الشركة في الربع الأول 68 سنتًا بدلاً من 79 سنتًا المتوقعة. وفي بيان صحفي، أشار الرئيس التنفيذي للشركة، لاكسمان ناراسيمهان، إلى أن الشركة تواجه تحديات في الوقت الحالي وأن نتائج الربع الأول لا تعكس بالضرورة قوة العلامة التجارية أو قدراتها أو الفرص المستقبلية.


في 7 أكتوبر 2023، بدأت "حماس" عملية "طوفان الأقصى"، وشاركت فيها فصائل فلسطينية أخرى في غزة ردًا على الاعتداءات المستمرة من قبل القوات الإسرائيلية والمستوطنين ضد الشعب الفلسطيني وممتلكاته ومقدساته، وخاصة المسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة.


منذ ذلك الحين، وعلىتراجع سهم ستاربكس بنسبة 31٪ بسبب المقاطعة العالمية واتهامات دعمها لإسرائيل في حرب غزة


تظهر بيانات وكالة الأناضول أن سهم ستاربكس للمقاهي المدرجة في بورصة نيويورك قد تراجع بنسبة 31٪ منذ تصاعد حملة المقاطعة العالمية التي تتهم الشركة بدعم إسرائيل في حربها على قطاع غزة.


وقد انخفض سعر سهم الشركة إلى 73.11 دولار في إغلاق جلسة يوم الجمعة، مقارنة بـ 107.1 دولار في ختام تعاملات 16 نوفمبر الماضي. وتشير البيانات إلى أن توسع حملة المقاطعة منتصف نوفمبر الماضي كان له تأثير كبير على أداء سهم الشركة بشكل عام.


على الرغم من دعوات متكررة لمقاطعة ستاربكس وعلامات تجارية أخرى متهمة بدعم إسرائيل منذ منتصف أكتوبر الماضي، إلا أن ذروة تلك الدعوات وتأثيرها الأكبر تم تسجيله في منتصف نوفمبر عام 2023. وفي نهاية جلسة يوم الجمعة، تراجع سهم الشركة بنسبة 2.43٪، ووصل إلى أدنى مستوى له منذ مارس 2020.


في إعلان النتائج المالية للربع الأول من عام 2024 في 30 أبريل الماضي، أعلنت ستاربكس أن أرباحها وإيراداتها كانت أضعف من التوقعات، حيث بلغت ربحية سهم الشركة في الربع الأول 68 سنتًا بدلاً من 79 سنتًا كانت المتوقعة. وفي بيان صحفي، أشار الرئيس التنفيذي للشركة، لاكسمان ناراسيمهان، إلى أن الشركة تواجه تحديات في الوقت الحالي وأن نتائج الربع الأول لا تعكس بالضرورة قوة العلامة التجارية أو قدراتها أو الفرص المستقبلية.


في 7 أكتوبر 2023، بدأت حماس عملية "طوفان الأقصى"، وشاركت فيها فصائل فلسطينية أخرى في غزة ردًا على الاعتداءات المستمرة من قبل القوات الإسرائيلية والمستوطنين ضد الشعب الفلسطيني وممتلكاته ومقدساته، وخاصة المسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة.