وكالة قاسيون للأنباء
  • الجمعة, 19 يوليو - 2024

أنهى حياة أقاربه....جريمة مروعة في أحد أحياء طرطوس مساء أمس

قاسيون_متابعات

كشفت مصادر إعلامية موالية لنظام الأسد، عن وقوع جريمة قتل في أحد أحياء مدينة طرطوس، يوم الأربعاء 7 أيلول / سبتمبر، راح ضحيتها شخصين وإصابة شاب جراء خلاف مع زوج ابنتهم الذي قتل نفسه.

وبحسب المصادر فإن حي وادي الشاطر جنوب طرطوس، شهد مساء يوم أمس جريمة قتل مروعة راح ضحيتها المدعو (محمد) البالغ من العمر 50 عاماً وزوجته (فدوى) وأصيب ابنهما الشاب (علي)، حيث نقل الشاب على إثر أصابته إلى العناية المشددة بمشفى الباسل، وتم استئصال كليته وطحاله وجزء من كبده.

وأوضحت أن القاتل هو أحد أقرباء الأسرة المغدورة والذي يعد هو صهرهم، زوج ابنتهم، وأن سبب القتل حصول خلافات مع زوجته خلال الفترة الأخيرة الماضية، وكان هناك محاولات من أهلها معه لحلها دون جدوى فتركت الزوجة البيت وعادت لبيت أهلها مع طفلها، بسبب عدم تمكنها من العيش معه، ورفعت بحقه دعوى طلاق وكانت هناك إجراءات سارية للطلاق بينهما.

وأشارت المصادر إلى أن يوم أمس الأربعاء حضر القاتل لبيت أهل زوجه، بلباسه العسكري، ومعه رشاش كلاشنكوف، الأمر الذي تخوفت منه زوجته، حيث خافت واختبأت مع أختها وطفلها.

وببنت أن بعد فتح الباب للقاتل من قبل عمه والد زوجته أطلق عليه النار وأرداه قتيلاً، من ثم أطلق النار على ابن عمه الشاب "علي" ولحق بوالدة زوجته إلى السطح وأطلق عليها النار وقتلها، كما وضرب القاتل ابن عمه وهو طفل يبلغ من العمر 4 سنوات على رأسه، ثم قام بإطلاق النار على نفسه وانتحر في نفس المكان.

الجدير بالذكر أن مناطق سيطرة نظام الأسد والميليشيات التابعة له تشهد حالة فلتان أمني في ظل انتشار حمل السلاح وانتشار جرائم القتل وتعاطي المخدرات وسط غياب واضح للجهات المعنية وعدم قدرتها على ضبط المنطقة.