جيش الإسلام وحيداً في دوما قرب معقل النظام في دمشق

جيش الإسلام وحيداً في دوما قرب معقل النظام في دمشق

الغوطة الشرقية، أخر قلاع المعارضة قرب العاصمة، ومعقل النظام السوري دمشق، ثقل روسي - إيراني مشترك، بغية تهجير ما تبقى من المنطقة إلى الشمال السوري.

=---

جيش الإسلام الفصيل الوحيد الذي تبقى في الغوطة الشرقية وتحديداً في دوما، عمليات عسكرية مستمرة أسفرت عن مقتل ما يزيد عن عشرين عنصراً من قوات النظام، وتدمير آليات عسكرية على جبهة الريحان قرب مدينة دوما.

غارات النابالم والفوسفور، في حصار شارف على طي عامه الخامس، وعمليات التهجير التي جعلت من دوما وحيدة، يحاصرها الروس والإيرانيون على مرآى مجلس الآمن والعالم أجمع، لم تثنِ جيش الإسلام عن مواصلة عملياته، وتأكيده على البقاء في المنطقة.

-==-

المعطيات العسكرية على الأرض لربما توحي بأن دوما بحكم الساقطة عسكرياً، إلى أنه على ما يبدو أن لدى جيش الإسلام ما يقولوه للأسد وحلفائه.

تصوير: وكالات

مونتاج: تيمور محمد

تاريخ النشر: 2018-03-25

تاريخ الفيديو: 2018-03-25