Print

طابور النظام السوري يطل برأسه ضد احتجاجات لبنان

سوريا
طابور

السبت 19 تشرين الأول 2019 | 2:11 صباحاً بتوقيت دمشق

بدأت ملامح طابور النظام السوري تطل برأسها معبرة عن رفضها للاحتجات في لبنان كما اتهمت سابقا احتجاجات العراق بانها من صناعة السعودية وامريكا ،فقال بهجت سليمان  سفير انظام الأسد  في المملكة الأردنية الهاشمية ورئيس فرع الاستخبارات السورية سابقا في تعليقه على مجريات الاحتجاجات اللبنانية :"المقارنة بين دوافع الحراك الشعبي في لبنان وبين واقعنا المعيشي في الوطن , مقارنة غير موضوعية وغير عادلة .

▪︎ لأن سورية وبعد ثمان سنوات حرب , ورغم كل الارتجال الحكومي , والفساد , والرواتب العار , إلا أن الدولة ما تزال تحمي الحدود الدنيا من معيشة الناس , الخبز والعلاج والدواء والتعليم والكهرباء والماء , بينما في لبنان فاتورة ما ذكرت ، تحتاج شهرياً لآلاف الدولارات .ولذلك التحريض على الخروج مثل اللبنانيين إلى الشوارع ، هو نوع من نعيق الغراب ، في بلد يلملم جروحه بالكاد من حرب سافلة. وهذا بالتأكيد لا يعني السكوت على الأخطاء , بل يعني السعي والضغط لتصحيح الأخطاء ، عن غير طريق حرق الأوطان".

لكن التعليقات جاءت بما لا تشتهي سفن" الجنرال" فكتب أحد المعلقين " افتكرت راح تقارن بطريقة تعامل الأمن مع الناس باعتبار أنتم قتلتم في الأيام كمعدل وسطي 100 شهيد واعتقدت انك ستقارن بين الاعلام الذي يقف بين الناس وبين اعلامكم اللي سمى الناس ارهابين ومسلحين وزجيتوا بالسجون ملايين الشباب مضيفا فعلا أنك جنرال قاتل حتى وانت متقاعد"

وكانت "بوستات "لسوريين مؤيدة لنظام الأسد تناولت احتجاجات اللبنانين متهمة اياهم حينا بأنها في الوقت الغلط وحينا تتوعد بعودة الجيش السوري ومذكرة اللبنانين" بالبوريفاج"أيام رستم غزالة لكن غالبية التعليقات بدت حذرة بانتظار اعلان الموقف الرسمي لنظام الأسد لتنطلق بسياقها رفضا وهو ما توقعه كثر سيما وان خطاب نصر الله زعيم حزب الله ينتظره كثر غدا .