Print

إعلامية تركية شهيرة تعلن تضامنها مع اللاجئين السوريين

تقارير
إعلامية

الأحد 6 كانون الثاني 2019 | 2:57 مساءً بتوقيت دمشق

وكالات(قاسيون)-أعلنت إعلامية تركية شهيرة، عن تضامنها مع اللاجئين السوريين في بلادها، في موقف رأه كثيرون من العرب والأتراك انه موقف مشرف منها، أمام حملات التحريض العدائية ضدهم.

حيث قالت الإعلامية التركية الشهيرة «بانو كوفان» في تدوينة لها عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي تويتر: «الحملة العنصرية ضد السوريين تستند دائماً أن الجيش التركي يقاتل في سوريا وهم هنا يحتفلون أو يضحكون».

وتابعت «كوفان» أن «الجيش التركي في سوريا لأجل حدود البلاد فقط، والشباب الذين تروهم اليوم كانوا أطفالاً عند نزوحهم إلى تركيا ولا يعرفون شيء عن السلاح».

وأضافت قائلة إنه «أمر مخزي أن نستقبل 2019 بهاشتاغ (لا أريد السوريون في بلدي)»، وذلك في إشارة إلى حملة أطلقها بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي الأتراك.

 

Ve "Ülkemde Suriyeli İstemiyorum" ne demek? Gitsin savaşsın denilen erkeklerden çoğu Türkiye'ye sığındıklarında çocuk yaştaydı. Bir de bu insanların kimle savaşması isteniyor? TSK ve Türkiye'nin finanse ettiği Suriye Ulusal Ordusu Esad ile savaşmıyor çünkü. @DikenComTr yazım https://t.co/iwhkTJz0uU

— BanuGuven (@banuguven) ٤ يناير ٢٠١٩