Print

الجيش الوطني يفرج عن 45 عنصراً جندهم قسد قسراً

سوريا
الجيش

الثلاثاء 21 كانون الثاني 2020 | 9:45 مساءً بتوقيت دمشق

أفرج الجيش الوطني السوري، الثلاثاء، عن دفعة جديدة من عناصر "قسد"  ممن أرغمهم التنظيم على الانضمام لصفوفه أو غرر بهم.

يأتي ذلك في إطار عفو أصدرته الحكومة السورية المؤقتة عن العناصر التي أجبرها التنظيم الإرهابي على القتال في صفوفه أو المغررين بهم.

وأطلق الجيش الوطني سراح 45 شخصا ممن استسلموا له بعد فرارهم من "ي ب ك/ بي كا كا" ولم يتورطوا في جرائم، في مدينة رأس العين (شمال شرق) المحررة من الإرهاب في عملية "نبع السلام".

وفي تصريحات بمدينة رأس العين، قال وزير الدفاع بالحكومة السورية المؤقتة، سليم إدريس، إن عدد المفرج عنهم بلغ 103 أشخاص حتى الآن، في إطار العفو الذي أصدرته الحكومة حيال غير المتورطين بجرائم.

وأكد على أنه سيتم ضمان سلامة أرواح وممتلكات هؤلاء الأشخاص.

من جانبه، قال فواز خضر، أحد المستفيدين من العفو، إنه سلم نفسه للجيش الوطني عند بدء عملية "نبع السلام". لافتا إلى أنه انضم للتنظيم مرغما، وجرى الإفراج عنه ضمن هذه الدفعة، نظرا لعدم تورطه بجرائم.

وسابقا، تم الإفراج عن 58 شخصا في إطار العفو.

وفي 9 أكتوبر/ تشرين الأول 2019، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات، لتطهيرها من إرهابيي "ي ب ك/ بي كا كا" و"داعش"، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وفي 17 من الشهر نفسه، علق الجيش التركي العملية بعد توصل أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بانسحاب الإرهابيين من المنطقة، وأعقبه اتفاق مع موسكو، في مدينة سوتشي الروسية في 22 من الشهر ذاته.