Print

الداخلية في غزة تُعلن حلَّ جمعية شيعية في القطاع

سوريا
الداخلية

الأحد 13 آذار 2016 | 6:49 مساءً بتوقيت دمشق

فلسطين المحتلة (قاسيون) – أعلنت وزارة الداخلية في قطاع غزة الفلسطيني، الذي تسيطر عليه حركة «حماس»، يوم الأحد، أنها حلّت جمعية «الباقيات الصالحات» الخيرية ذات التوجه الشيعي، بسبب مخالفتها للقانون، وممارستها العمل السياسي.

وقال «إياد البزم» المتحدث باسم الوزارة: تم مؤخراً حل جمعية الباقيات الصالحات، لمخالفة مجلس إدارتها قانون الجمعيات الخيرية، بممارسته نشاطا سياسيا. مضيفاً: تم إرسال قرار حل الجمعية قبل شهر لتصويب أوضاعها، لكنها لم تصوبها، لذلك فقد انتهت المهلة وتعتبر الجمعية محلوله.

من جهته، قال «هشام سالم»، رئيس الجمعية الشيعية، أن إغلاقها من قبل وزارة الداخلية في غزة، هو إعدام بطيء ينتهي بقرار تعسفي. على حد قوله.

وأوضح سالم في بيان له، أن ما حدث «جعلنا نقرر الخروج عن صمتنا ونتحدث بصوت عالٍ، خصوصا أن الإجراءات بحقنا تعسفية، إذ امتدت طوال خمس سنوات وانتهت بإرسال قرار بحل الجمعية، من دون مسوغات قانونية واضحة».

وكان سالم أحد أفراد حركة «الجهاد الإسلامي» سابقا، قبل أن يعتنق المذهب الشيعي ويؤسس عام 2014 «حركة الصابرين».