Print

وزير العدل الألماني: من الخطأ ربط اللاجئين السوريين بالإرهابيين

سوريا
وزير

الإثنين 16 تشرين الثاني 2015 | 1:22 مساءً بتوقيت دمشق

برلين (قاسيون) - قال «هيجو ماس»، وزير العدل الألماني، إنه من الخطأ الجزم، أنّ جواز السفر السوري، الذي وجد بمكان تفجيرات باريس، يدلّ على أن مرتكب الهجمات سوريّ الجنسية، مشيراً إلى أنّ داعش يمكن أن تلجأ لهذه الأساليب، لدفع الدول الأوروبية إلى مواقف أكثر تشدداً حيال اللاجئين.

كما شدد «ماس»، على استبعاد الصلة بين اللاجئين والإرهابيّن، مؤكّداً «أن السوريين تركوا بلادهم هرباً من الإرهاب» حسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ).

وأضاف وير العدل «ليس هناك صلة مؤكدة بين الإرهاب واللاجئين، باستثناء كون اللاجئين يفرون من سوريا، بسبب الأشخاص أنفسهم الذين ارتكبوا اعتداءات باريس»، داعياً إلى توخي الحذر في طرح التكهنات حول منفّذي العملية «حتى تتضح الأمور».

يشار إلى أنّ، السلطات الفرنسية، قالت إنها طابقت بصمات أحد المهاجمين، في حوادث الجمعة، مع بصمات اللاجئ السوري الذي عثرت على جوازه في مكان الانفجار، مؤكّدة أنه من الواجب اتخاذ مزيد من الإجراءات للتحقق من الجواز.