Print

في الخامس من نيسان 2012.. أرتال النظام السوري تتوجه لريف حلب الشمالي

تقارير
في
أرتال عسكرية لقوات النظام السوري

الجمعة 5 نيسان 2019 | 4:4 مساءً بتوقيت دمشق

في مثل هذا اليوم في الخامس من شهر نيسان عام 2012، بدأت قوات النظام السوري باجتياح مدن وبلدات ريف حلب الشمالي، وذلك ضمن عملية عسكرية واسعة النطاق.

وفي منتصف ليل الأربعاء وفجر يوم الخميس، توجهت أرتال عسكرية ضخمة، قوامها أكثر من 80 دبابة ومدرعة ومئات العناصر وعشرات الضباط، تحت غطاء جوي من قبل طيران النظام المروحي.

الأرتال العسكرية توجهت إلى الطريق العام حلب ـ تركيا المسمى  شارع حلب - غازي عنتاب، وبدأت بحشد قواتها على مشارف مدينتي عندان وحريتان اللتان تبعدان عن مدينة حلب نحو 7 كيلو متر.

في تلك الأثناء خاض الجيش السوري الحر والذي كان يشكل مجموعات مسلحة صغيرة، معارك عنيفة على مشارف مدينتي عندان وحريتان، قتل على إثرها العديد من العناصر في صفوف الجيش السوري الحر، بالإضافة لسقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف جيش النظام السوري.

شهدت أيام الاجتياح  موجة نزوح تعد هي الأكبر في المنطقة خلال سنوات الثورة السورية، حيث توجه آلاف المدنيين إلى مدينة حلب وإلى مناطق في ريف حلب الغربي وريف محافظة إدلب.

أثناء اقتحامها مدينتي عندان وحريتان، قامت قوات النظام بإعدامات ميدانية طالت العشرات من المدنيين ممن لم يستطيعوا الخروج من منازلهم، ومن بينهم شيوخ وأطفال.

قامت قوات النظام عند دخولها مدينتي حريتان وعندان بحرق ممتلكات المدنيين من منازل ومحال تجارية، حيث توعدت قوات النظام المدنيين وعناصر الجيش السوري الحر من خلال عبارات كتبوها على الجدران ومن بينها"إن عدتم عدنا".