Print

صحافي مقرَّب من الخارجية الروسية: "الأسد" منفصل عن الواقع والموقف مرجَّح للانفجار في مناطقه

سوريا
صحافي

السبت 14 كانون الأول 2019 | 7:48 مساءً بتوقيت دمشق

أكد الصحافي المقرَّب من وزارة الخارجية الروسية "رامي الشاعر" أن رأس النظام السوري بشار الأسد يعيش حالة من الانفصال عن الواقع، محذِّراً من انفجار الوضع في مناطق سيطرته مجدداً.

واستنكر "الشاعر" في مقال له التصريحات التي أدلى بها "الأسد" خلال الفترة الماضية والتي كان آخرها اللقاء مع الصحافية الإيطالية قبل أيام، موضحاً أنها تؤكد أنه ما زال بعيداً عن الواقع وعن التحولات التي طرأت على سوريا، ويتصور أن ما مرت به بلاده هو نتيجة "مؤامرة خارجية".

وأعرب الكاتب عن استغرابه من تعامل نظام الأسد مع الأمور في سوريا وإنكاره لوجود أزمة داخلية أو معارضين له أو أي شيء يدعو لإجراء تغييرات إضافة إلى تجاهله للجهود والقرارات الدولية الرامية لإيجاد حل للملف السوري

وأضاف: "يرى الأسد كل سوريا بصورة الوضع الذي يحيطه في طريقه من البيت إلى القصر الجمهوري ذهاباً وإياباً، خلف الدائرة التي لا يزيد قطرها على كيلومتر واحد من مركز سكنه وعمله في وسط دمشق من دون أي علم له بعدم ارتياح المجتمع السوري بأغلبيته".

وشدد "الشاعر" على أن الوضع مغاير لذلك تماماً، وهناك معارضة قوية لـ"الأسد" في دمشق، وعليه أن يدرك بأن الشعب السوري إذا فاض صبره وشعر بعدم وجود أمل في جهود الحل الدولية فإن البديل سيكون حرباً دامية وواسعة، تشمل كل أرجاء البلاد، وستطيح حتماً بالنظام الحالي.

جدير بالذكر أن الآونة الأخيرة شهدت ارتفاعاً في النبرة الروسية ضدّ بشار الأسد، حيث تعرض لعدة انتقادات من شخصيات ووكالات حكومية بسبب تصريحاته ضد اللجنة الدستورية والمهاجمة للرئيس التركي، بالإضافة إلى فشله في إدارة البلاد داخلياً والأزمات الاقتصادية والمعيشية المتتالية التي تحلّ بمناطق سيطرته.