Print

فضل شاكر يعود إلى الغناء رسميا

منوعات
فضل

الجمعة 8 شباط 2019 | 8:50 مساءً بتوقيت دمشق

وكالات(قاسيون)-أطلق الفنان اللبناني فضل شاكر، قبل أيام أغنية جديدة رافقتها حملة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد سبع سنوات من إعلان اعتزاله والدعوة للقتال في سوريا ضد النظام.

ففي السنوات الأخيرة، خلع شاكر بدلة الغناء، وظهر بلحية تبين أنه غيّر قناعاته وسير حياته، فنجم سهرات الليل السابق أصبح نجما سياسيا من نوع مختلف ومقربا من تيارات دينية، بما يشبه التوبة عن ماضيه.

وأكثر من ذلك حل "الشيخ فضل" -كما كان يطلق عليه- ضيفا بقنوات تلفزيونية عدة ليتحدث عن دعم الجيش الحر والفصائل التي تقاتل النظام السوري، حيث كان فضل وقتها مقربا من الشيخ أحمد الأسير، وهو داعية وناشط من مدينة صيدا اللبنانية وكانت مواقفه داعمة للثورة السورية ومهاجمة لنظام الرئيس السوري بشار الأسد وحليفه حزب الله اللبناني.

ولكن الخصام السياسي بين الشيخ الأسير وحزب الله سرعان ما تحوّل إلى مناوشات عسكرية سميت «أحداث عبرا» حيث ظهر شاكر حاملا السلاح ومتحدثا عن قتل أشخاص، غير أن المعركة حسمت خلال أيام وفرّ بعدها الأسير وشاكر إلى أماكن مجهولة.

ولاحقا ألقي القبض على الشيخ الأسير عندما كان يحاول مغادرة لبنان بوثيقة سفر فلسطينية مزورة، أما المغني المعتزل حينها فقد اختبأ في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين بمدينة صيدا جنوبي لبنان.

مرت الأشهر والسنوات وكان شاكر يخاطب العالم الخارجي عبر تغريدات على حسابه الرسمي في تويتر، ويصر على أنه لن يترك «دين الله ويعود للغناء». لكن منذ أشهر تغيرت الصورة حيث أجرت وسائل إعلام لبنانية أكثر من تحقيق وقابلته بمنزله المؤقت حيث دافع عن نفسه ونفى كل التهم الموجهة إليه.

وكان القضاء العسكري اللبناني أصدر حكما غيابيا على فضل شاكر بالسجن 15 سنة مع الأشغال الشاقة، وتجريده من حقوقه المدينة بعد إدانته بتهم تشكيل عصابة مسلحة ومواجهة القوى الأمنية، وذلك بعد مشاركته في «أحداث عبرا» التي راح ضحيتها عدد من أفراد الجيش في يونيو/تموز 2013.

وقد حصل شاكر العام الماضي على تبرئة من القضاء اللبناني في دعوى مدنية أخرى تقدم بها رئيس بلدية حارة صيدا سميح الزين في العام 2013، وقد أوضح القاضي الذي أصدر حكم البراءة أن الحكم متعلق بدعوى شخصية وليس مرتبطا بمحاكمته أمام القضاء العسكري، ولكنه يبقى متهما بالإساءة لدولة شقيقة «سوريا» والتحريض الطائفي.

 

المصدر: الجزيرة