Print

لماذا أعلن بوتين عن انتهاء العمليات القتالية بسوريا في هذا التوقيت

مقالات ورأي
لماذا

الجمعة 4 تشرين الأول 2019 | 12:4 صباحاً بتوقيت دمشق

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أمس الخميس، عن انتهاء الأعمال القتالية واسعة النطاق في سوريا، مشيراً إلى ضرورة العمل على حل الأزمة السورية عن طريق التسوية السياسية، في حين أن أنباء غير رسمية كانت تشير إلى هدنة غير معلنة مدتها ستة أشهر، أقرها تفاق روسي تركي، نفت المعارضة السورية علمها به.

ويرى محللون سياسيون، أن تصريحات بوتين عن انتهاء العمليات العسكرية بسوريا وإطلاق التسوية السياسية تأتي استباقاً لقمة إسطنبول التي ستحضرها ألمانيا وفرنسا، يحاول بوتين من خلال تصريحاته إرسال تطمينات لدول أوروبا بأن لا موجات لجوء جديدة تهددهم.

وعن حديث بوتين حول ضرورة العمل على حل الأزمة السورية عن طريق التسوية السياسية، يعتقد محللون أنها محاولة من الرئيس الروسي لوإحراج أوربا وجعلها أمام استحقاق "إعادة الإعمار" الذي كان شرطه تحقيق انتقال سياسي.

وأشار بوتين خلال الجلسة العامة لمنتدى فالداي للحوار،أمس الخميس: إلى أن روسيا وإيران وتركيا، بذلوا جهوداً كبيرة لتشكيل اللجنة الدستورية، وأن الدول الراعية تتطلع لبداية عمل هذه اللجنة الدستورية في جنيف تحت رعاية الأمم المتحدة"

والجدير بالذكر أن تقارير أشارت إلى استمرار عمليات البناء في قاعدة حميميم الروسية، مما يشير إلى بقاء القوات الروسية وقتاً طويلاً في سوريا، بالإضافة إلى تسجيل غارات مروحية بالبراميل المتفجرة على مرتفعات كبينة شمال اللاذقية اليوم الجمعة.