Print

للسنة الثالثة على التوالي.. دمشق اسوأ عاصمة للعيش في العالم

سوريا
للسنة
تعبيرية

الخميس 5 أيلول 2019 | 12:14 صباحاً بتوقيت دمشق

حصلت العاصمة السورية دمشق، للعام الثالث على التوالي، على المرتبة الأخيرة في ترتيب قائمة مدن العالم ملاءمةً للعيش في العام 2019، في حين العاصمة العاصمة النمساوية فيينا للعام الثاني على التوالي القائمة، وذلك وفق تقرير نشرته "وحدة ايكونوميست انتليجنس" العائدة للمجلة الاقتصادية البريطانية الشهيرة "الايكونوميست".

وحل إلى جانب دمشق عاصمتين عربيتين في زيل القائمة صمن العشر دول الأخيرة، هما العاصمة الليبية، طرابلس، والعاصمة الجزائرية، الجزائر، وذلك إلى جانب لاغوس بنيجيريا ودكا ببنغلاديش، وكراتشي في الباكستان، إضافة إلى بورت مورسبي في بابوا غينيا الجديدة وهراري في زيمبابوي ودوالا في الكاميرون، وكراكاس في فنزويلا.

وقالت "وحدة ايكونوميست انتليجنس": "بنى فيينا التحتية ونوعية الهواء فيها وما توفره على الصعيد الثقافي والتربوي والطبي يكاد يكون مثاليا في بيئة مستقرة وللسنة الثانية على التوالي حصلت فيينا على علامة 99,1 من أصل 100 متقدمة على ملبورن الأسترالية 98,4 التي بقيت لسنوات متصدرة للتصنيف وسيدني الأسترالية أيضا 98,1".

وأوضحت "وحدة ايكونوميست انتليجنس " بأن 140 مدينة تقيّم سنويا على سلم من مئة نقطة وذلك استناداً إلى سلسلة من المؤشرات المعيشية والجريمة وشبكات النقل العام وإمكانية الحصول على التعليم والخدمات الطبية والاستقرار الاقتصادي والسياسة، وبناء على هذه الشروط احتلت العاصمة دمشق المركز الأخير بسبب عدم توفر القواعد الأساسية للتصنيف.

وتهيمن أستراليا وكندا على المراكز العشرة الأولى بثلاث مدن لكلٍ منها، بينما تستكمل أوساكا وطوكيو (اليابان) وكوبنهاغن (الدانمارك) القائمة، ويحظى كل من ملبورن وسيدني وأديلايد (أستراليا) بتقديم أفضل نوعية للحياة في أوقيانوسيا، بينما تعد كالغاري وفانكوفر وتورونتو (كندا) من أفضل المدن في أمريكا الشمالية.