Print

مسافر؟ احذر سبعة أمراض

منوعات
مسافر؟
الصورة تعبيرية

السبت 12 كانون الثاني 2019 | 7:59 مساءً بتوقيت دمشق

مسافر؟ احذر سبعة أمراض

وكالات (قاسيون) - قد يتعرض السياح لبعض الأمراض عند ‫السفر إلى البلدان الاستوائية أو المناطق المدارية أو أميركا اللاتينية، ‫مثل الإسهال والملاريا وحمى الضنك، ولذلك يتعين ‫الاستفسار عن التطعيمات المتوفرة قبل السفر إلى هذه المناطق.

وعلى الرغم ‫من عدم توافر تطعيمات لجميع الأمراض الخطرة، فإن أخذ المتوافر منها يعتبر ‫من التدابير الوقائية المفيدة قبل السفر.

‫وقد شدد معهد روبرت كوخ الألماني على ضرورة أن يحصل السياح على المشورة الصحية ‫من أخصائي الطب الاستوائي قبل السفر بخمسة أسابيع على الأقل، حتى يمكنهم ‫أخذ التطعيمات المناسبة في الوقت المناسب.

ولا يوجد تطعيم واحد لجميع أمراض السفر، ولذلك يتعين على السياح من كبار ‫السن والسيدات الحوامل ومرضى السكري والذين يعانون من الأمراض ‫المزمنة، استشارة الطبيب بشأن رحلتهم السياحية، كما ينبغي على المسافرين ‫إلى المناطق الاستوائية التعرف على الأمراض التالية:

1- ‫إسهال السفر

‫أوضح البروفيسور فرانك موكينهاوبت من معهد طب المناطق الحارة بمستشفى ‫شاريتيه بالعاصمة الألمانية برلين، أن إسهال السفر يعتبر من أكثر ‫الأمراض شيوعا عند السفر، ويتعرض له ثلث المسافرين تقريبا‫ إلى أفريقيا أو آسيا أو أميركيا اللاتينية.

ويمكن أن يحدث الإسهال من ‫خلال مجموعة مختلفة من مسببات الأمراض، وفي أغلب الأحيان تختفي الأعراض ‫بعد بضعة أيام دون أية مضاعفات.

‫وبمجرد أن تظهر الأعراض المرضية -مثل وجود حمى أو ‫تقلصات في المعدة والأمعاء- فإنه يتعين على الطبيب أخذ عينة من البراز للتعرف ‫على مسبب المرض.

‫وأضاف البروفيسور الألماني أنه لتفادي العدوى يجب تجنب تناول الأطعمة غير المطبوخة أو غير المقشرة، ومن الأفضل شرب ‫المياه من الزجاجات المغلقة دون استعمال مكعبات الثلج، ‫بالإضافة إلى ضرورة غسل اليدين جيدا وبصورة متكررة.

2- التهاب الكبد الوبائي "أي"

‫‫ينتشر فيروس التهاب الكبد الوبائي "أي" (A) في جميع أنحاء العالم، وقد أشار ‫معهد روبرت كوخ إلى ارتفاع نسبة الإصابة به ‫أثناء السفر من 40 إلى 50% خلال السنوات العشر الأخيرة.

‫وينتقل هذا الفيروس بشكل أساسي من خلال الأطعمة والمياه الملوثة، ولذلك ‫ينصح المعهد الألماني بالتطعيم المسبق عند السفر إلى المناطق التي ‫ينتشر فيها هذا الفيروس، وهذا لا يقتصر على المناطق‫ المدارية فحسب، بل يشمل بلدان البحر المتوسط وشرق أوروبا أيضا.

3- الملاريا

و‫‫أوضح البروفيسور الألماني فرانك موكينهاوبت أن الملاريا تعتبر من ‫الأمراض الخطيرة إذا تم تجاهلها، ويمكن علاجها بسهولة والتعافي منها ‫سريعا إذا تم التعرف عليها في الوقت المناسب.

ويمكن تجنب الإصابة بعدوى الملاريا من خلال اتباع إجراءات الحماية من ‫البعوض بواسطة بخاخ، ومن الأفضل ارتداء الملابس الطويلة الفضفاضة في ‫الظلام عندما ينشط البعوض الناقل للعدوى، بالإضافة إلى أنه يمكن رش ‫الملابس بواسطة بخاخ يعمل على قتل البعوض الذي ينشط ليلا.

‫وعند السفر إلى بلدان معينة يجب استشارة أخصائي طب المناطق الحارة، إذ ‫قد يكون من المفيد تعاطي أقراص وقائية ضد الملاريا، ودائما ما يكون هناك ‫مفاضلة بين الآثار الجانبية ومخاطر الملاريا.

ويقتصر تعاطي الأقراص ‫الوقائية على حالات السفر إلى المناطق العالية الخطورة، مثل البلدان ‫الأفريقية جنوب الصحراء الكبرى.

ولا يتوفر حتى الآن تطعيم معتمد ضد ‫الملاريا.

4- ‫حمى الضنك

‫‫تنتقل حمى الضنك عن طريق البعوض الذي ينشط نهارا، وتكثر الإصابة بها في جنوب شرق آسيا وأفريقيا والهند وأميركا الوسطى والجنوبية.

وغالبا ما تظهر الأعراض المرضية بعد يومين إلى عشرة أيام من لدغة ‫البعوض، وغالبا ما يتم الخلط بين أعراض حمى الضنك وأعراض الإنفلونزا التي تتضمن حمى شديدة وآلاما في المفاصل وصداعا شديدا.

‫‫وعند ظهور مثل هذه الأعراض، فإن من الأفضل التوجه إلى الطبيب على الفور، ‫ومن المستحسن استشارة طبيب متخصص في الطب الاستوائي في المراحل الشديدة ‫من المرض.

ونظرا لعدم توافر تطعيم ضد حمى الضنك، فإن من الواجب ‫الالتزام بالتدابير الوقائية من خلال ارتداء الملابس الطويلة واستعمال ‫وسائل التخلص من البعوض.

5- ‫داء الكلَب

‫‫أوضح إلمر إلزنر مدير مكتب اللقاحات بمستشفى القوات المسلحة الألمانية ‫في برلين، أن داء الكلَب لا يزال يمثل خطورة في العديد من البلدان ‫الاستوائية، وخاصة في المناطق الريفية.

وينتقل هذا المرض عن طريق الكلاب ‫في المقام الأول، ولذلك ينصح أخصائي الطب الاستوائي الألماني بأخذ ‫التطعيم المناسب قبل السفر إلى البلدان الموبوءة بداء الكلَب، خاصة في ‫حال وجود اتصال وثيق بالحيوانات، فإن هذا المرض إذا لم يتم علاجه قد يؤدي ‫إلى الوفاة.

‫وإذا تعرض المسافر لعضة كلب ولم يكن قد أخذ التطعيمات من قبل، فإن عليه التوجه إلى المستشفى على الفور، حيث يتم إجراء الوقاية ‫اللاحقة بشكل فوري، ومن الأفضل أخذ تطعيم لاحق بعد 24 ساعة من التعرض ‫لعضة الكلب، كما يجب التحقق من كون اللقاح متوفرا في البلد ‫المراد السفر إليها.

6- ‫التهاب الدماغ الياباني

‫‫ينتقل التهاب الدماغ الياباني عن طريق لدغات بعض أنواع البعوض، وينتشر ‫هذا المرض في آسيا بشكل خاص، وقد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة قد تصل إلى ‫فقدان الوعي أو الشلل، ولكن نادرا ما تسوء حالة المرض.

ويتوافر تطعيم ضد ‫التهاب الدماغ الياباني، ولذلك فإن من المستحسن للسياح الراغبين في ‫السفر إلى مناطق انتشار هذا الفيروس أو المقيمين فيها أخذ ‫التطعيم المناسب، نظرا لعدم توافر علاج فعال ضد التهاب الدماغ الياباني.

7- ‫الحمى الصفراء

‫‫يعتبر مرض الحمى الصفراء من الأمراض نادرة الحدوث نسبيا بين السياح، ‫وأكدت منظمة الصحة العالمية أن التطعيم مرة واحدة يوفر حماية مدى ‫الحياة ضد الحمى الصفراء، ومع ذلك يجب ألا يستعمل التطعيم من يعانون من نقص المناعة أو السيدات الحوامل.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية