Print

"البقاء مقابل كنس إيران".. ابن علوي حمل عرضاً للأسد بموافقة إسرائيل

تركيا
"البقاء

الجمعة 12 تموز 2019 | 4:33 مساءً بتوقيت دمشق

كشفت صحيفة سعودية عن عرض حمله وزير خارجية سلطنة عمان "يوسف بن علوي" لرأس النظام "بشار الأسد" بعنوان "البقاء مقابل كنس إيران"، بموافقة أمريكية إسرائيلية.

وزار بن علوي دمشق بشكل مفاجئ الأحد 7 تموز/يوليو 2019، والتقى بشار الأسد لبحث التطورات على الساحتين الاقليمية والدولية خاصة محاولات طمس الحقوق العربية التاريخية في ظل الأزمات والظروف الصعبة التي تمر بها المنطقة حاليا، حسب وسائل إعلام موالية.

وحسب صحيفة "عكاظ" السعودية، نقلاً عن مصدر مطلع في النظام السوري، أن ابن علوي حمل عرضاً متكاملاً للأسد، يقضي ببقائه بالسلطة وإنهاء الحرب ضمن توافقات إقليمية ودولية بموافقة أمريكية وإسرائيلية، مقابل إخراج إيران من سوريا.

وذكرت الصحيفة حسب مصدرها أن بشار الأسد لم يرد على عرض ابن علوي، غير أنه قال له إن سوريا محتلة من أكثر من دولة بينها إيران التي جاءت بطلب من الحكومة السورية وعندما ترى الحكومة عدم الحاجة لإيران سوف تطلب منها المغادرة.

يذكر أن ابن علوي اجتمع اجتماعين مع بشار الأسد خلال زيارته دمشق، الأول كان اجتماعاً منفرداً في حين حضر الاجتماع الثاني وزير خارجية النظام وليد المعلم.