Print

صور بن علي خلال عقد قران ابنته تثير سخرية التونسيين

أخبار
صور

الأربعاء 9 كانون الثاني 2019 | 8:43 مساءً بتوقيت دمشق

تباينت تفاعلات التونسيين على مواقع التواصل الاجتماعي حيال الصور التي تم تداولها على نطاق واسع منذ أول أمس الاثنين والتي ظهر فيها الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي بمناسبة عقد قران ابنته الكبرى نسرين على مغني راب تونسي يدعى كريم الغربي ويحمل اسم الشهرة "كادوريم".

وقبل أسبوع من الذكرى الثامنة لاندلاع ثورة 14 يناير/كانون الثاني 2011 ظهر الرئيس الهارب زين العابدين بن علي للمرة الأولى منذ ثمانية أعوام ليثير جدلا واسعا في مواقع التواصل وردود أفعال لا حد لها بين التونسيين.

وتراوحت تفاعلات نشطاء منصات التواصل في تونس بين مشاعر السخرية والتهكم من ملامح بن علي بعد نحو عقد على هروبه وبين الشفقة على الحال التي آل إليها بعد أن حكم تونس بقبضة دكتاتورية لمدة 23 عاما.

وفجر مغني الراب التونسي المقيم في الولايات المتحدة «كادوريم» ضجة غير مسبوقة بنشره صور حفل قرانه على نسرين البنت الكبرى لبن علي من زوجته ليلى، وظهر المغني المكسو جسده بالأوشام مع شريكته وإلى جانبه بن علي وزوجته للمرة الأولى منذ هروبهما إلى السعودية في 14 يناير/كانون الثاني 2011.

وركزت جل تفاعلات التونسيين على تغير ملامح الرئيس الهارب الذي بدا عليه الوهن والشيخوخة، في حين ظهرت ليلى الطرابلسي مرتدية الحجاب وقميصا أخضر.

وقال مدونون على منصات التواصل إن الصور كانت مفاجئة لكنها وضعت حدا للجدل والشائعات التي رافقت الحياة الشخصية والعائلية لبن علي والتي تحدثت عن انفصاله عن ليلى الطرابلسي التي يعتبر الكثير من الملاحظين أنها كانت وراء اندلاع الاحتجاجات وتأجج الثورة جراء السطو على ثروات البلاد وشبهات الفساد واستغلال النفوذ التي لاحقتها باستمرار.

وعلق بعض نشطاء فيسبوك بأن صور بن علي خلال حفل القران وإن كانت مهينة لشخصه -على حد قولهم- فإنها جاءت لتدحض ما راج على امتداد السنوات الماضية من أخبار متضاربة عن وفاته في مكان إقامته الرياض ومغادرة قرينته نحو وجهة غير معلومة.

وبدا بن علي في صور الحفل التي راجت بشدة على فيسبوك وتويتر وإنستغرام وقد بدت عليه ملامح الشيخوخة والنحافة، في حين تهاطلت التعاليق عن فقدانه أسنانه نتيجة تقدمه في العمر.

وأثارت الصور سخرية عدد من المدونين من بن علي، في حين تهكم آخرون مما اعتبروه تأصلا لطباع الطمع في المال واللهث وراء الثروة لبن علي وعائلته.

ونشر بعض النشطاء صورا سابقة لبن علي أثناء حكمه تونس (1987-2011) وهو برفقة زعماء وقادة دول مصحوبة بالصور التي ظهرت مع صهره الجديد مغني الراب، في حين علق البعض على تلك الصور باستحضار الآية القرآنية "قل اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء"، في إشارة إلى تغير حياة الرئيس المخلوع وفقدانه الكرامة بعد فقدان الحكم.

وفي مقابل التعليقات المتهكمة على الظهور الأول للرئيس المخلوع اعتبر نشطاء على مواقع التواصل أن اختيار بن علي الظهور في الفترة نفسها التي شهدت فيها البلاد احتجاجات شعبية منذ ثماني سنوات كان أمرا مدروسا.

وعلق مدونون بالقول إن تفاعل التونسيين مع الصور المتداولة على منصات التواصل حمل من المبالغة الشيء الكثير، معتبرين أن حفل قران مغني راب بنجلة دكتاتور سابق لم يكن يستدعي تلك الضجة الكبرى.

ومنذ هروبه إلى السعودية في 2011 لم يظهر بن زين العابدين بن علي، في حين لم تنقطع الأخبار المتضاربة بشأن حياته الخاصة وعلاقته بليلى الطرابلسي.

وتلاحق بن علي وعددا كبيرا من أفراد عائلته وأصهاره تهم تتعلق بالفساد واستغلال النفوذ للثراء غير المشروع وقتل المتظاهرين خلال الثورة، وتم إصدار أحكام غيابية ضده بالسجن في عشرات القضايا.

يشار إلى أن ابنة بن علي الكبرى نسرين من زواجه الثاني تزوجت من رجل الأعمال صخر الماطري الذي تلاحقه بدوره تهم بالفساد واستغلال النفوذ، قبل انفصالهما في 2017 بحسب تقارير إعلامية مختلفة.

المصدر: الجزيرة