Print

الجولاني: أستانا خيانة لدم الشهداء ونحن لن ننسحب من المنطقة العازلة

سوريا
الجولاني:

الأحد 4 آب 2019 | 1:15 صباحاً بتوقيت دمشق

قال "أبو محمد الجولاني" زعيم هيئة تحرير الشام، يوم السبت 3 آب/أغسطس 2019، إن مؤتمر أستانا خيانة لدماء الشهداء وأن مقاتلي الهيئة لن ينسحبوا من المنطقة العازلة حسب اتفاق أستانا 13.

وجاء ذلك في لقاء عقده "الجولاني"، نظمته هيئة تحرير الشام، حضره أكثر من 50 إعلامياً في إدلب.

وأكد الجولاني أن مخرجات أستانا غير ملزمة لهيئة تحرير الشام، وقال: "ما لم يأخذه النظام عسكرياً وبالقوة فلن يحصل عليه سلمياً بالمفاوضات والسياسة، نحن لن ننسحب من المنطقة أبداً".

ودخلت منطقة خفض التصعيد منتصف ليلة الجمعة 2 آب/أغسطس الجاري، هدنة وافق عليها النظام مشترطاً سحب السلاح الثقيل من طرف المعارضة 20 كم، الأمر الذي أكد رفضه الجولاني خلال اللقاء.

وشدد "الجولاني"، على أن "الهدنة هشة" وأنها "غير محدودة بأي زمان، وربما تعود المعارك بعد عيد الأضحى"، على حسب تعبيره. كما أكد أن "خسائر إضافية سيمنى بها النظام والروس إن أعادوا الهجوم".

يذكر أن من مخرجات أستانا 13 محاربة هيئة تحرير الشام وداعش، مما يبرر لميليشيات النظام وروسيا ضرب مناطق انتشار الهيئة، التي تنتشر في معظم الشمال المحرر.