Print

انتقادات بعد تعري ممثل سوري بمشهد مسرحي في «أيام قرطاج»

أخبار الفن
انتقادات

الأربعاء 12 كانون الأول 2018 | 7:4 مساءً بتوقيت دمشق

وكالات(قاسيون)-نفت إدارة مهرجان «أيام قرطاج المسرحية» علمها بمشهد تعري الفنان السوري حسين مرعي في أحد مشاهد المسرحية السورية الألمانية «يا كبير»، فيما واجه المشهد انتقادات واسعة على مواقع التواصل في تونس وسوريا.

وأثار مشهد التعري للفنان على خشبة المسرح البلدي بالعاصمة التونسية، جدلا واسعا بين منتقد ومرحب، حيث ظهر عار تماما أثناء عرض لمدة زمنية قاربت 20 دقيقة، مما جعل عددا من الجمهور يغادرون القاعة، وأثار جدلا وضجة كبيرة لدى الجمهور والنقاد، فيما رحب البعض الآخر واعتبره «فنا تعبيريا موجها».

وقال مدير مهرجان «أيام قرطاج المسرحية»، حاتم دربال، أمس الثلاثاء، إن «إدارة المهرجان ليست على علم بهذا المشهد، خصوصا أن لجنة الانتقاء عندما أرسلت لها نسخة من هذه المسرحية لم يكن بها هذا المشهد».

وأكد دربال، أن «هذه المسألة نابعة من تصرف مرتجل للفنان، وكانت من وحي اللحظة فقط»، وأوضح أن إدارة المهرجان لا تتحمل مسؤولية هذا المشهد الذي وصفه بـ «المعزول».

وغصت مواقع التواصل الاجتماعي التونسية بسيل من التعليقات والتدوينات الساخرة من هذه الحركة التي قال إنه أراد من خلالها أن يحاكي واقع العالم العربي في ظل انتشار الحروب.

وسرعان ما تداول النشطاء كما هائلا من الصور التي فضحت المشهد وانتقدت رداءة المسرح العربي الذي قالوا إنه وصل إلى الحضيض، مؤكدين أن «هناك  آلاف الطرق التي يمكن من خلالها محاكاة الواقع والتعبير عنه دون اللجوء إلى سياسة التعري وخدش الحياء».