Print

الاشتباكات العنيفة تتجدد في مدينة الصنمين.. وهجمات مكثفة تستهدف مواقع وحواجز لقوات النظام في ريفي درعا الشرقي والغربي

سوريا
الاشتباكات

الإثنين 2 آذار 2020 | 11:22 صباحاً بتوقيت دمشق

اكد المرصد السوري لحقوق الإنسان تجدد الاشتباكات في مدينة الصنمين شمال درعا، بين قوات النظام ومسلحين موالين لها من جانب، ومقاتلين سابقين لدى الفصائل من جانب آخر، تترافق مع قصف مدفعي للأول في محاولة منه لاقتحام المنطقة.

 على صعيد متصل شهد ريف درعا  هجمات متعددة جديدة استهدفت مواقع وحواجز ونقاط تابعة لقوات النظام خلال الساعات القليلة الفائتة.

و استهدف مجهولون بالرشاشات وقذائف الآر بي جي نقطة عسكرية في قرية السهوة، كما هاجم مسلحون مجهولون حاجز الهجانة” في قرية حيط غرب درعا، بالإضافة لمهاجمة حاجز تابع للمخابرات الجوية بين بلدتي علما والصورة وحاجز آخر محيط الحراك، الأمر الذي أدى لسقوط خسائر بشرية.

وكان المرصد السوري نشر يوم أمس، أنه تشهد مدينة طفس توترا أمنيا، حيث حاولت قوات النظام مدعومة بالدبابات اقتحام المدينة، اليوم، في حين تمكن مقاتلوا الفصائل المعارضة السابقين من التصدي لتلك المحاولات.

في سياق ذلك، قتل 3 على الأقل من عناصر “الفصائل المعارضة” جراء قذيفة دبابة استهدفت مواقعهم أثناء التصدي لقوات النظام، كما أصيب آخرين جراء القصف والاستهدافات.