Print

ما هي الأهمية الاستراتيجية للحماميات؟

سوريا
ما

الخميس 11 تموز 2019 | 6:52 مساءً بتوقيت دمشق

بالتوازي مع قطع الطريق الإستراتيجي " محردة - سقيلبية" بعد تحرير بلدتي "تل ملح" و"الجبين" بريف حماة الشمالي، الذي كانت تستخدمه قوات النظام والمليشات المساندة لها لإمداد عناصرها المتواجدة على جبهات مدينة حماة الشمالية والغربية، تمكنت الفصائل العسكرية من تحقيق مكسب إستراتيجي جديد تمثّل بتحرير بلدة "الحماميات" وتلّتها المشرفة على عدد من القرى والبلدات بالريف الحموي.

 مناطق واسعة سقطت نارياً

وفي حديث خاص لـ"وكالة قاسيون" حول أهمية السيطرة على بلدة وتل "الحماميات"، أشار المحلل العسكري، العقيد "فايز الأسمر"، إلى وجود أهمية معنوية، وتكتيكية، وجغرافية، خاصة لسيطرة الفصائل على "الحماميات" وتلّتها، فالتلة مشرفة وعالية وترصد نارياً طرق الاقتراب والامداد ومحيطاً كبيراً من القرى والبلدات التي تسيطر عليها عصابات الاسد مثل "الشيخ حديد" و"كرناز" و"بريديج" وغيرها وتعتبر حكما مكشوفة وبمثابة الساقطة نارياً.

وحررت الفصائل العسكرية، الأربعاء 10 تموز /يوليو 2019،  إضافة لبلدة "الحماميات" و"تل الحماميات"، نقطة "الكازية" ونقطة "عبيد الحمام" ونقطة "أفران كرجية"، الواقعين في محيط البلدة بريف حماة الشمالي.

توحد وقيادة فعّالة 

وأرجع "الأسمر" في حديثه  أسباب تحرير "الحماميات" إلى التحضير والقيادة الجيدة والفعالة للأعمال القتالية قبل وخلال سير المعارك، والتوحد والعقيدة والإصرار والإقدام والروح المعنوية والقتالية العالية والإيمان بوحدة الهدف، منوهاً إلى أهمية تعدد محاور الهجوم الجبهة، وتشتيت، وإرباك قوات النظام، والمليشيات المساندة لها.

ويُعرف تل"الحماميات" الإستراتيجي بشدة تحصينه بعدد من الخنادق والسواتر الترابية حول كامل التل، إضافة لعدد كبير  من التحصينات العسكرية الأُخرى كالأنفاق والجور الفردية، وهو السبب المباشر الذي أدى لتأخير تحريره لأول مرة منذ إنطلاق الثورة،  إلا أن المقاتلون اتبعوا تكتيكاً جديداً لاقتحام مواقع عناصر النظام في التل وتحريره، مستخدمين السلالم الحديدة للوصول إلى أعلى التل.

 

 

 

 

 

 

 

.