Print

سيجري: واشنطن لن تقف مع قسد والجيش الوطني سيدخل شرق الفرات

سوريا
سيجري:
القيادي في المعارضة السورية ورئيس المكتب السياسي لـ"لواء المعتصم" "مصطفى سيجري"

الإثنين 5 آب 2019 | 3:44 مساءً بتوقيت دمشق

 قال القيادي في المعارضة السورية ورئيس المكتب السياسي لـ"لواء المعتصم"، مصطفى سيجري، إن وشنطن لن تكون إلى جانب قسد عند بدء العملية العسكرية، والجيش الوطني سيدخل شرق الفرات.

جاء ذلك عبر تغريدة لـ "سيجري "على صفحته الشخصية بموقع "تويتر"، تزامناً مع الحديث عن قرب موعد إطلاق عملية شرق الفرات.

وأكد سيجري أن واشنطن لن تكون إلى جانب حزب العمال الكردستاني والمجموعات الارهابية المرتبطة به عند بدء العملية العسكرية.

وشدد سيجري على أن الجيش الوطني وبدعم ومشاركة عسكرية من الحلفاء الى شرق الفرات "في إشارة إلى تركيا"، لإقامة المنطقة الآمنة وسحق المجموعات الإرهابية.

يذكر أن لقاءً بي مسؤولين عسكريين أتراك وأمريكيين جرى في أنقرة، بخصوص عملية شرق الفرات. حيث تسعى تركيا لإنشاء منطقة آمنة داخل سوريا لحمايتها من التهديدات الأمنية، ولتوفير عودة آمنة للاجئين السوريين بحسب ما أعلنت أكثر من مرة على لسان مسؤوليها.

 

واشنطن لن تكون إلى جانب حزب العمال الكردستاني والمجموعات الارهابية المرتبطة به عند بدء العملية العسكرية، والجيش الوطني وبدعم ومشاركة عسكرية من الحلفاء الى شرق الفرات لإقامة المنطقة الآمنة وسحق المجموعات الإرهابية.

— مصطفى سيجري M.Sejari (@MustafaSejari) August 5, 2019