Print

عمر رحمون يُحمّل الشعب مسؤولية غياب الديمقراطية في سوريا!

رصد
عمر
صورة تعبيرية

الإثنين 24 حزيران 2019 | 7:35 مساءً بتوقيت دمشق

رصد - قاسيون: زعم السياسي الموالي للنظام "عمر رحمون" أن السوريين خصوصاً والعرب عموماً "هم سبب فشل الديمقراطية" في بلدانهم.

وقال رحمون في تغريدة له على حسابه عبر تويتر: "مشكلة الدكتاتورية في العرب وليست في الاسلام ، فبينما نجحت التجربة الديموقراطية في دول اسلامية مثل تركيا وايران وماليزيا واندونوسيا".

وأضاف: "بينما لم تنجح تجربة ديموقراطية في بلد عربي على الاطلاق ..وهذا يدل إما أن هذه التجربة لا يمكن صرفها عند العرب ، او ان العرب لا يريدون تطبيقها".

وأوضح في تغريدة أخرى: "نحن في سوريا جربنا كل أنواع الرؤساء فجربنا الأتاسي الحمصي والشيشكلي الحموي وامين الحافظ الحلبي والاسد اللاذقاني ،فلم تنجح التجربة الديمقراطية اطلاقا".

وأشار إلى أن "البعض ينسى فشل الرؤساء السابقين ويحمل الفشل للرئيس الاسد فقط. علما أن حقبة الاسد كانت افضل ممن سبقه بانهاء الانقلابات وحالة الفوضى" على حد قوله.

جدير بالذكر أن رحمون شارك في الثورة السورية على حكم نظام بشار الأسد واصفاً إياه بالسفاح، ثم عاد إلى صفوفه منتقداً مبدأ معارضة النظام السوري.

نحن في سوريا جربنا كل أنواع الرؤساء فجربنا الأتاسي الحمصي والشيشكلي الحموي وامين الحافظ الحلبي والاسد اللاذقاني ،فلم تنجح التجربة الديمقراطية اطلاقا
البعض ينسى فشل الرؤساء السابقين ويحمل الفشل للرئيس الاسد فقط.
علما أن حقبة الاسد كانت افضل ممن سبقه بانهاء الانقلابات وحالة الفوضى.

— عمر رحمون (@Rahmon83) ٢٤ يونيو ٢٠١٩

مشكلة الدكتاتورية في العرب وليست في الاسلام ، فبينما نجحت التجربة الديموقراطية في دول اسلامية مثل تركيا وايران وماليزيا واندونوسيا .
بينما لم تنجح تجربة ديموقراطية في بلد عربي على الاطلاق ..
وهذا يدل إما أن هذه التجربة لا يمكن صرفها عند العرب ، او ان العرب لا يريدون تطبيقها .

— عمر رحمون (@Rahmon83) ٢٤ يونيو ٢٠١٩