Print

الرئيس الموريتاني لم يتخذ أي قرار بإجراء زيارة للأسد

سياسي
الرئيس
الرئيس الموريتاني ولد عبد العزيز

الجمعة 11 كانون الثاني 2019 | 2:49 مساءً بتوقيت دمشق

وكالات(قاسيون)-أعلنت الحكومة الموريتانية، مساء أمس الخميس، أن رئيس البلاد محمد ولد عبد العزيز، لم يقرر بعد إجراء زيارة إلى رئيس النظام السوري بشار الأسد.

وأكدّ المتحدث باسم الحكومة، سيدي محمد ولد محمد، في مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة نواكشوط، أن الرئيس ولد عبد العزيز لم يتخذ بعد أي قرار بزيارة دمشق، قائلاً «لا علم لي بزيارة مقررة للرئيس إلى سوريا، لم يتخذ بعد أي قرار بهذا الخصوص حتى اليوم».

وكانت وسائل الإعلام المحلية والدولية، نقلت عن مصادر مقربّة من الرئاسة الموريتانية، تأكيدات تفيد بعزم الرئيس محمد ولد عبد العزيز زيارة سوريا قبل مشاركته في القمة الاقتصادية والاجتماعية المقررة ببيروت يومي 19 و20 من الشهر الجاري، للقاء بشار الأسد.

وتحتفظ نواكشوط بعلاقات دبلوماسية كاملة مع النظام السوري، بخلاف عديد الدول العربية التي قاطعتها بعد اندلاع النزاع السوري مطلع عام 2011، إذ تمسكت ببقاء سفارتها في دمشق مفتوحة، كما لم تغلق السلطات الموريتانية السفارة السورية في نواكشوط، وتواصلت الزيارات الوزارية بين البلدين.