Print

إدلب: النظام يتقدم وتركيا تستنفر وتحشد قواتها

سوريا
إدلب:

الإثنين 19 آب 2019 | 11:5 صباحاً بتوقيت دمشق

استنفرت تركيا قواتها ووجهت الفصائل الموالية لها بالاستنفار استعداداً لأي معطيات ميدانية جديدة في ريف إدلب الجنوبي.

وأرسلت تعزيزات عسكرية لنقاطها من معبر كفرلوسين إلى الداخل السوري، كما أخرجت بعضاً من قواتها داخل نقطة المراقبة في "تل طوقان" باتجاه النقطة الأخرى في "مورك".

وقالت مصادر عسكرية لوكالة قاسيون إن هناك خلافاً تركياً روسياً حول مستجدات المعارك، وذلك بعد أن سيطرت ميليشيات النظام بدعم روسي على حاجز الفقير شمال غربي مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، وبالتالي أصبحت على مشارف الأحياء الغربية من المدينة.

وحول أهمية المدينة، قال الخبير العسكري "فايز الأسمر" لوكالة قاسيون إن سيطرة النظام على مدينة خان شيخون - إن حصلت - فهذا يعني حصاراً كاملاً لريف حماة الشمالي، وذلك بالسيطرة على أغلب مواقع المعارضة، المحيطة بالمنطقة، والرصد الناري لما تبقى من مساحات مفتوحة ومكشوفة.

وتتواجد نقطة المراقبة التركية في مدينة مورك، في ظل مخاوف من تعرضها هي أيضاً للحصار، حيث ماتزال موجودة رغم التقدم الذي أحرزه النظام حولها.