محمد أبو قيصر
محمد أبو قيصر

إعلامي في الشمال السوري 

هكذا يقود إعلام النظام المؤيدين ..؟*

قاسيون ـ محمد أبو قيصر
تداولت قبل أيام مواقع إعلامية موالية للنظام خبرا يتحدث عن أن تكلفة سيارات الوزير من البنزين ، تبلغ أكثر من مليون ونصف المليون ليرة شهريا .. ..وكعادة السوريين، فقد بدأت الحسابات بضرب الرقم بعدد الوزراء وبعدد أشهر السنة، فتوصل المعلقون إلى أن سيارات الوزراء تكلف الدولة سنوياً أكثر من 10 مليار ليرة من البنزين..!!
المشكلة ليست بالخبر، وإنما بتسريبه لوسائل الإعلام..وهنا مكمن الحديث...!!، فهذه النوعية من الأخبار يستخدمها النظام كمتنفس لمن يعاني من الكبت ووصل إلى مرحلة الانفجار، رغم أنه يعلم أنها تتسبب بالكثير من الشتائم للحكومة..وهو المطلوب..!!
بينما لو أردنا أن نناقش الرقم بطريقة أخرى ونقارنه بمصاريف مخفية لا يصرح عنها النظام، فإن مجموع ما تستهلكه سيارات الوزراء من البنزين خلال عام، لا تكفي لتشغيل ثلاثة طيارات حربية لمدة يوم واحد..والـ 10 مليار ليرة هي أقل من تكلفة صاروخ يطلقه النظام على من يطلق عليهم المجموعات "الإرهابية"، وقد لا يصيب هدفه ويقع في الأراضي الزراعية..!!، وإذا أصاب هدفه، فإنه يتسبب بدمار يفوق الـ 10 مليار ليرة، ناهيك عن الضحايا الأبرياء الذين في عرف النظام والمؤيدين، لا ثمن لهم..!!، أيضاً، الـ 10 مليار ليرة هي أقل من مصاريف فرع أمني لمدة عشرة أيام...وهي بالكاد تكفي لإطعام ماهر الأسد وشبيحته وحيواناته المفترسين لمدة أسبوع...!!
هل عرفتم الآن كيف يقود النظام مؤيديه...؟!