السبت 16 أيلول 2017 | 1:51 مساءً بتوقيت دمشق
  • ارتفاع أسعار ماء الشرب في درعا... مشكلة تزيد في معاناة المدنيين

    إعداد: - تحرير :

    ارتفاع

    درعا (قاسيون) – شهدت قرى وبلدات ريف درعا الغربي في الآونة الأخيرة، ارتفاعاً كبيراً في أسعار مياه الشرب ليصل سعر الصهريج الواحد إلى 3000 ليرة، نظراً للظروف الراهنة التي تشهدها المنطقة.

    وأكد أحد سائقي صهاريج المياه لوكالة «قاسيون» أن سبب الارتفاع هو «زيادة الطلب عليها بشكل كبير، لاسيما بعد عودة اللاجئين من المناطق الخارجية واللجوء الداخلي، بعد دخولها لمناطق خفض التصعيد»، مضيفاً أن ارتفاع أسعار المحروقات يلعب دوراً كبيراً في غلاء المياه.

    وفي حديث مع أحد المدنيين في المنطقة، اعتبر أن سعر الصهريج «يعد مشكلة كبيرة، نظراً لاحتياج بعض العائلات إلى أكثر من صهريج في الأسبوع الواحد»، لافتاً إلى أن ارتفاع سعر مادة المازوت، «أثرت على كل شيء، كالمياه والخبز».

    جدير بالذكر أن حواجز قوات النظام التي تفصل مناطقه عن مناطق سيطرة المعارضة، تبتزّ التجار بشكل كبير، إذ تفرض إتاوات على المواد التجارية أيضاً مما يزيد في معاناة المدنيين في المنطقة.

    سوريادرعاقوات النظام المعارضة السوريةمياه الشربالمازوت