الخميس 10 آذار 2016 | 2:58 مساءً بتوقيت دمشق
  • جيش الإسلام: تصدينا لأكبر حملة عسكرية على غوطة دمشق الشرقية

    جيش

    ريف دمشق (قاسيون) - أعلن جيش الإسلام، التابع لقوات المعارضة السورية، تمكن مقاتليه من صد ما وصفه أكبر هجوم على الغوطة الشرقية بريف دمشق، مشيراً أن خمسين عنصراً للنظام قتلوا في منطقة المرج بريف دمشق.

    وجاء في بيان الجيش، أن مقاتليه نصبوا كميناً لقوات النظام في منطقة الفضائية، بعد أن سيطر النظام على نقاط عدّة في المنطقة، إذ قتل 40 عنصراً للنظام في المنطقة، مما أدى إلى انسحاب النظام من المواقع التي تقدم إليها.

    وأشار الجيش أن مقاتليه تمكنوا من تدمير دبابة من طراز T72، ورشاش من نوع 14.5، مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف النظام ميليشياته الشيعية.

    وأكد الجيش أن من بين قتلى النظام ضباط برتب عالية، لم يفصح الجيش عنهم، مبيناً أن عدد من الجثث ما تزال في المنطقة، إذ لم يتمكن النظام من سحب جثث قتلاه في جبهة الفضائية بريف دمشق.

    هذا وتسعى قوات النظام، ومنذ ستة أشهر متواصلة لاقتحام منطقة المرج في الغوطة الشرقية، بيد أنها فشلت في تحقيق تقدم على الأرض، على الرغم من الغطاء الجوي الروسي، والقصف المدفعي والصاروخي المتواصل على بلدات المرج في ريف دمشق.

    الاحتلال الروسينازحينالتسوية السياسةجيش الفتح حزب الاتحاد الديمقراطي