loader
الأحد 13 آب 2017 | 0:4 صباحاً بتوقيت دمشق

تحرير الشام تنفي أنباء هجومها على الزنكي

تحرير

حلب(قاسيون)-نفت هيئة تحرير الشام، اليوم السبت، الأنباء التي تحدثت عن هجومها على مقر (التاو) لحركة نور الدين الزنكي، واعتقالها قيادات من الحركة، بريف حلب الغربي.

وأوضح «أحمد عزوز» المسؤول في الهيئة بحلب لوكالة إباء التابعة للأخيرة، بأن «ما حصل اليوم هو خلاف حول تصرفات المسؤول في الزنكي (زكريا صوَّان)، حيث تلقت الهيئة عدة شكاوى عن تجاوزاته، ولم تقم الحركة بمحاسبته رغم إبلاغهم من قبلنا عدة مرات عن تصرفاته اللا أخلاقية»، مؤكدا على حصر الإشكال في منطقة «جمعية الرحال» غرب حلب فقط، وحرص الهيئة على عدم تمدده لأماكن أخرى.

ونوه القيادي إلى أن «اقتحام مقر التاو التابع للزنكي قد مر عليه قرابة أسبوع، واتُهِمنا حينها، ويتابع مسؤول الهيئة في حلب مع القيادي في الزنكي (أحمد رزق) تفاصيل القضية، دون أن تقدم الحركة أدلة يثبت اتهامها حتى الآن، كما أنه من المعيب ذكر الأمر الآن».

الجدير بالذكر أن حركة نور الدين الزنكي، كانت قد اتهمت الهيئة، اليوم، بالغدر بمقاتليها واعتقال عناصر وقادة، وبمداهمتها مقر رماة التاو ونهب محتوياته، على حسابها الرسمي على برنامج «تلغرام».

هيئة تحرير الشامحركة نور الدين الزنكيحلبريف حلبريف حلب الغربي