الخميس 13 تموز 2017 | 4:12 مساءً بتوقيت دمشق
  • الناطق باسم أحرار الشام لـ «قاسيون»: حملتنا ضد داعش لا تحتاج موافقة من أحد

    الناطق

    خاص (قاسيون) - نفى «عمر خطاب» الناطق العسكري باسم حركة أحرار الشام الإسلامية، لوكالة قاسيون للأنباء، أن تكون الحملة الأمنية ضد خلايا تنظيم الدولة قد جاءت عبر تفاهمات دولية وإقليمية.

    وأكد خطاب، أن الحملة جاءت بقرار داخلي ضمن الجهاز العسكري والأمني لأحرار الشام، وأن قرار الحملة لا يحتاج لموافقة دولية.

    وشدد الناطق العسكري باسم حركة أحرار الشام الإسلامية أن قواتهم ما زالت تواصل عمليتها الأمنية ضد خلايا تنظيم الدولة في الشمال السوري.

    وأشار «خطاب» خلال تصريح خاص لوكالة قاسيون للأنباء أن: «في هذه الحملة تم مداهمة عدة أوكار كانت مخصصة لتصنيع السيارات المفخخة والعبوات والأحزمة الناسفة والقضاء على بعض منهم وإلقاء القبض على آخرين».

    ونوه الناطق باسم أحرار الشام أن العملية الأمنية ضد تنظيم الدولة جاءت نتيجة ما فعلته خلايا التنظيم من عمليات قتل واغتيالات بحق المدنيين، والفصائل العسكرية في الشمال السوري.

    يشار أن حركة أحرار الشام بدأت في الآونة الأخيرة عملية أمنية واسعة للقضاء على مجموعات تابعة لتنظيم الدولة في كلاً من إدلب وحلب.

    سورياإدلبأحرار الشامتنظيم الدولةقتالخلايا أمنيةاشتباكاتعمر خطاب