السبت 6 أيار 2017 | 6:50 صباحاً بتوقيت دمشق
  • الجامعة العربية ترحب باتفاق الأستانة

    الجامعة

    وكالات (قاسيون)-صرح الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، اليوم الجمعة، بأنه يأمل أن يكون اتفاق "مناطق تخفيف التوتر" خطوة مهمة نحو التسوية السياسية.

    وقال أبو الغيط، في بيان صدر عن الجامعة العربية أن «عمليات التهجير والتغيير الديموغرافي التي تمت علي الساحة السورية منذ فترة وغيرها من المخاوف المتعلقة بوحدة الأراضي السورية ينبغي أن تكون محل اعتبار جميع الأطراف الدولية في ضوء تداعياتها المحتملة علي وحدة سوريا أرضا وشعبا»

    وأكد البيان أن «الضمان الحقيقي لوحدة سوريا في هذا الظرف التاريخي الدقيق يأتي من خلال الإشراف الدولي تحت مظلة الأمم المتحدة»

     

    الجامعة العربيةجامعة الدول العربيةسوريا