الأربعاء 12 نيسان 2017 | 10:26 صباحاً بتوقيت دمشق
  • تبادل أسرى بين جيش الفتح وميليشيات النظام شمال إدلب

    تبادل

    إدلب (قاسيون) – أطلقت قوات النظام فجر اليوم، سراح جميع المعتقلين من مدنيين وعسكريين، في سجون الميليشيات الموالية للنظام السوري، من بلدتي كفريا والفوعة شمال إدلب.

    وأفادت مصادر عسكرية أنه تم الإفراج عن أكثر من عشرين معتقل معظمهم مدنيين، من سجون ميليشيات النظام في كفريا والفوعة، وجاء ذلك مقابل إفراج جيش الفتح عن 12 أسير من مقاتلي ميليشيا الدفاع الوطني في البلدتين، إضافة لتسليمهم ثمانية قتلى من قوات النظام، قتلوا خلال المعارك الأخيرة في محيط البلدتين.

    وأكد المصدر العسكري: «أن بنود اتفاق المدن الأربعة (الزبداني، مضايا، كفريا، الفوعة)، سيبدأ تنفيذها اليوم الأربعاء، على أن يتم إخراج 3800 شخص من أهالي المدن الأربعة، في ريف دمشق باتجاه المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية في محافظة إدلب شمال سوريا، مقابل خروج 7000 مدني ومئات المقاتلين من ميليشيا الدفاع الوطني في كفريا والفوعة بريف إدلب باتجاه محافظة حلب عبر معبر حي الراشدين غرب المدينة».

    بينما تحركت عدة حافلات لنقل الدفعة الأولى من بلدتي الفوعة وكفريا باتجاه البلدتين في ريف إدلب الشمالي، في حين وصلت حافلات اخرى الى منطقة الزبداني في ريف دمشق.

    سورياادلبقوات النظامجيش الفتحميليشيا الدفاع الوطنيتبادل اسرىهدنةتهجير