السبت 28 تشرين الثاني 2015 | 11:39 صباحاً بتوقيت دمشق
  • دارسة تكشف وجود مادة شديدة السميّة في اللحوم السورية

    دارسة

    دمشق (قاسيون) - أجرى «باسم العقلة»، عضو جمعية حماية المستهلك في دمشق، والأستاذ في علوم الغذاء، دراسة على نسب مادة «الأفلاتوكسين»، الشديدة السميّة، في اللحوم المباعة بالأسواق السورية، حيث اكتشف وصولها إلى 100%، في بعض الأصناف.

    وأكّد «العقلة»، أنّه أجرى دراسته، على  45 عينة كبد وكلية من أربعة أنواع، وهي (البقر، الغنم، الماعز، والدجاج)، وتم الحصول على هذه العينات من الأسواق المحلية لمدينة دمشق وريفها. بحسب موقع «الاقتصادي أون لاين». 

    وجاءت نتائج الدراسة، لتظهر وصول نسبة «الأفلاتوكسين»، في عينات كبد الدجاج، والبقر لـ100%، بينما بلغت نسبتها في كبد الغنم إلى 72%، ولم يظهر أثر للمادة في العينة من كبد الماعز.

    وأوضح الأستاذ في علوم الغذاء، أنّه استخدم جهاز «الكروماتوغرافيا» السائلة عالية الأداء، «HPLC»، من نموذج «Shimadzu 20AT »، في تحليل العينات، معتمداً طريقة الاتحاد الأوروبي، ما أظهر أنها احتوت جميع عينات كبد الدجاج العشرة المحللة على «الأفلاتوكسين»، بنسبة تراوحت بين 0.003 و0.056.

    وكشف الدراسة، أن عينات كبد البقر احتوت على أعلى نسبة من المادة السامة،  بمتوسط 0.0825 نانوغرام/كغ، تلتها عينات كبد الدجاج، ثم الغنم، فيما خلت عينات كبد الماعز من «الأفلاتوكسين»، مؤكّداً خلو  الكلى المحللة، لكل الأصناف من المادة.

    ونوّه «العقلة»، إلى أنّ جميع عينات كبد البقر والدجاج المحللة كانت مخالفة للمواصفة القياسية السورية، التي نصّت على وجوب خلوّ كبد، الحيوان التي تعد مصدر غذاء للمواطن، من «الأفلاتوكسين».

    حماية المعتقليندير الزور تذبح بصمتلاهاي