الثلاثاء 4 نيسان 2017 | 6:1 مساءً بتوقيت دمشق
  • الدفاع المدني: أكثر من 50 قتيل و 200جريح في خان شيخون

    الدفاع

    إدلب(قاسيون)- قصف الطائرات الروسية والسورية صباح اليوم، مدينة «خان شيخون» في ريف إدلب الجنوبي بالغازات السامة، مما أدى لسقوط عشرات القتلى والمصابين، إضافة لدمار واسع في الممتلكات العامة.

    وصرّح «عبد الله الطويل» ممثل مدينة إدلب وعضو مجلس الإدارة في مديرية الدفاع المدني السوري، لوكالة قاسيون للأنباء: «أن مقاتلات حربية من نوع «سوخوي 22» قصفت الأحياء السكنية وسط مدينة خان شيخون، بأربعة صواريخ فراغية، أحدها يحمل غازات سامة، في الساعة السابعة من صباح اليوم».

    وأضاف «الطويل»: «وجهنا فرق الدفاع المدني إلى مكان القصف بعد ورود أنباء عن حدوث مجزرة في المدينة، وبعد عمل استمر لعدة ساعات، تمكنت فرقنا من انتشال عشرات القتلى ومئات المصابين، وقد أحصى مكتب التوثيق في مديرية الدفاع المدني بإدلب حتى الأن، أكثر من 60 قتيل، إضافة لأكثر من 250مصاباً، بعضهم بحالة حرجة، نقلنا أكثر من ثلاثين حالة إلى المشافي التركية لتلقي العلاج، ومعظم الضحايا كانت تظهر عليهم أثار الاختناق جراء استنشاقهم للغازات السامة، التي لم نتمكن من تحديد نوعها حتى الأن».

     وأكد «مسؤول الدفاع المدني»: «أن الطيران الحربي الروسي استهدف مبنى الدفاع المدني في مدينة خان شيخون، لإعاقة فرقنا من العمل على إسعاف المصابين، وانتشال القتلى من المكان المستهدف، كما تعرضت مشفى الرحمة في المدينة لقصف بالصواريخ الفراغية، خلفت أضراراً مادية كبيرة».

    سورياادلبخان شيخونقصف جويطيران روسيمجزرةقتلى