الخميس 26 تشرين الثاني 2015 | 8:35 صباحاً بتوقيت دمشق
  • معهد أميركي: تمثال الحرية كان مفترض أن يكون في مصر

    معهد

    واشنطن (قاسيون) - قال معهد إدارة المتاحف الأميركي الحكومي، إنّ فكرة تمثال الحرية، الموجود في مدينة نيويورك الأميركية، تعود لفكرة نحات فرنسي، كان ينوي صنع تمثال لفلاحة مصرية محجبة، تحمل جرّة فوق رأسها.

    وبحسب معهد «سميثسونيان»، كان النحات الفرنسي «فريديريك أوغست بارتولدي»، يعتزم صنع التمثال الذي يحاكي الفلاحة المصرية، لوضعه في مدينة «بورسعيد»، على قناة السويس، بطول 26 متر.

    وأوضح المعهد، في مقال نشرها بمجلته، أنّ «الخديوي إسماعيل»، رفض فكرة النحات الفرنسي، المسماة «مصر تجلب النور لآسيا»، بسبب التكاليف الكبيرة، الأمر الذي حوّل فكرة «بارتولدي»، إلى تمثال الحرية.

    وتمّ إهداء «تمثال الحرية»، باسم الشعب الفرنسي، للولايات المتحدة، في الذكرى المئوية للثورة الأميركية، عام 1886.

    ويعد التمثال من أبرز معالم الولايات المتحدة، وهو يصوّر فتاة ترفع شعلة بإحدى يديها، وكتاباً بالأخرى، وتضع على رأسها تاجاً يرمز للقارات السبع.

    الدعم العسكريحكومة النظامالتراث العالميمنى