الإثنين 23 تشرين الثاني 2015 | 7:55 صباحاً بتوقيت دمشق
  • لاجئون عالقون على الحدود البلقانية وسط مخاوف من منخفضات جوية

    لاجئون

    (قاسيون) - يشقّ آلاف المهاجرين، طريقهم عبر أوروبا، رغم الظروف المناخية القاسية، والبرد الشديد، وسط توقعات للأرصاد الجويّة الأوروبية، لمنخفض كبير، يصل القارة العجوز قريباً، حاملاً الأمطار والثلوج.

    وبحسب صحيفة «صنداي تايمز»، أن آلافاً من اللاجئين، عالقون على الحدود الشرقية لأوروبا، إثر رفض سلطات بعض الدول، فتح حدودها أمام الاجئين من مناطق غير (سوريا، والعراق، وأفغانستان)ن مشيرةً إلى أنّه في بعض الحالات يتم منع مهاجرين سوريين وفلسطينيين أيضاً.

    وأوضحت «صنداي تايمز»، أنّ مقدونيا، أغلقت حدودها، بعد رفض سلوفينيا استقبال المهاجرين، ما وضع نحو 5 آلاف لاجئ، في إقامة جبرية، في أحد مراكز الاستقبال، على الحدود اليونانية - المقدونية.

    من جهتها أبدت صحيفة «ذي انديبندنت» البريطانية، قلقها حول وضع آلاف المهاجرين، الذين يحاولون الوصول إلى مناطق آمنة للاستقرار، بعد أن دفعتهم الحروب، والاضطهاد، والمجاعات، إلى مغادرة بلدانهم.

    يشار إلى أن نحو 650 ألف لاجئ، عبروا دول البلقان خلال العام الجاري باتجاه، دول أوروبا الغربية، من مناطق مختلفة، وما يزال اللاجئون يتدفّقون عبر حدود الدول الأوروبية، رغم الظروف المناخية السيئة، وتشديد إجراءات الأمنية في دول الاتحاد، عقب تفجيرات فرنسا الأخيرة.

    عبدربه منصور هاديتقاسم المهامالشعب التركيحرب العراقCrestiano Ronaldo