الإثنين 16 تشرين الثاني 2015 | 8:45 صباحاً بتوقيت دمشق
  • أردوغان: إرهاب بشار الأسد تسبب بظهور داعش والمعاناة الرهيبة في سوريا

    أردوغان:

    غازي عينتاب (قاسيون) - قال الرئيس التركي «رجب طيب أردوغان»، أمس، الأحد، إنّ قمّة العشرين، المنعقدة حاليّاً في مدينة أنطاليا التركية، تعد منصّة جيدة للتشاور في القضايا العالمية الكبرى مثل « الإرهاب والحرب في سوريا، وأزمة اللاجئين التي ذكرتنا بها الهجمات الإرهابية في باريس».

    ودعا «أردوغان»، في افتتاح افتتاح جلسة «الاقتصاد العالمي، إستراتيجيات التنمية، العمالة وإستراتيجيات الاستثمار»، إلى التعاون في مكافحة الإرهاب، الذي «يستمر في تهديد أمننا وسلامتنا جميعاً».

    وعن الاقتصاد العالمي، قال مستضيف قمّة العشرين، أن الأداء الاقتصادي، لم يصل إلى المستويات المطلوبة، مشيراً إلى أن اقتصادات الدول المتقدمة، تتجه للركود، بشكل متزايد، رغم بدء تعافي الاقتصاد، بداية العام الجاري، لافتاً إلى أنّ هذه الأزمة بدأت عام 2008، مع بداية الأزمة الاقتصادية العالمية.

    وأشار الرئيس التركي، إلى أنّ «إرهاب الدولة الذي يمارسه نظام بشار الأسد، تسبب بأزمة اللاجئين، إضافة إلى ظهور تنظيم داعش، الذي يشكل تهديداً على بلدان العالم كافة، فضلاً عن المعاناة الرهيبة في سوريا، ومقتل أكثر من 360 ألف إنسان».

    وأضاف، أنّ التوترات السياسية، التي ظهرت في بعض المناطق خلال الآونة الأخيرة، أدّت إلى مخاطر جديدة، نتيجة الضيق في مساحة المناورة في السياسات المالية والنقدية.

    كما شدد «أردوغان»، على أهميّة تعاون دول العشرين، لإنهاء أزمة اللاجئين، آملاً في أن يساهم المجتمع الدولي في إيجاد حل لها.

    جند الاقصىعصام زهر الدينلواء شهداء الاسلامتقاسم المهام