الإثنين 16 تشرين الثاني 2015 | 7:37 صباحاً بتوقيت دمشق
  • تقرير قاسيون الصباحي للأحداث الميدانية 16-11-2015

    تقرير

    (قاسيون) - شنت مقاتلات حربية روسية، غارات مكثفة، على ريف حلب الجنوبي، مؤدية لأضرار مادية جسيمة، في حين، استعاد مقاتلو المعارضة، نقاط كانوا خسروها في ريف درعا الشمالي.

    في محافظة حلب، شنت قوات المعارضة،  هجوماً واشعاً على جبهتيّ «الفاميلي هاوس» و«مدفعية الزهراء» المتخمتين لحلب، استخدم فيها مقاتلو المعارضة، الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، وسط قصف متبادل مع قوات النظام، وقتل وجرح إثرها العديد من عناصر الأخير، إضافة لتدمير مدفع 57.
    في السياق، شنت مقاتلات حربية روسية، منذ الصباح، أكثر من عشر غارات جوية، استهدفت محيط تلة «إيكاردا» وقريتيّ (الزربة، وزيتان).

    في محافظة ريف دمشق، دارت اشتباكات عنيفة، في وقت متأخر من ليل أمس، بين قوات النظام، ومقاتلي المعارضة، على جبهات منطقة المرج، في الغوطة الشرقية، وسط قصف مدفعيّ للنظام، استهدف المنطقة، ما أدى لمقتل العديد من عناصر الأخير.
    في السياق، قصفت قوات النظام، بقذائف محملة بغاز الكلور، الجبهة الشرقية لمدينة معضمية الشام، في الريف الغربي، في حين قتل مدني، جراء انفجار لغم أرضي، في بلدة مضايا.

    في محافظة حماة، سقط العديد من الجرحى، ليل أمس، جراء غارة شنتها مقاتلات حربية روسية، على قرية الصياد، في سهل الغاب، بريف المحافظة الغربي، فضلاً عن دمار لحق بالممتلكات الخاصة.

    في محافظة اللاذقية، قتل مدني، وجرح ثلاثة آخرين، فجر اليوم الاثنين، جراء قصف قوات النظلام، براجمات الصواريخ، والمدفعية، قرى جبل الأكراد بالريف الشمالي للمحافظة.

    في محافظة حمص، استمر القصف الجوي العنيف، على مدن ريف المحافظة الشرقي، (تدمر، مهين، القريتين) إذ شنت مقاتلات روسية؛ وسورية غارات مكثفة، على المدن، ما أدى لسقوط العديد من الجرحى في صفوف المدنيين، إضافة إلى دمار كبير لحق في الممتلكات.

    في محافظة درعا، استعادت قوات المعارضة، نقاط عدّة، سيطرت عليها قوات النظام، خلال اشتباكات أمس، في مدينة الشيخ مسكين، بريف المحافظة الشمالي، في حين قصفت قوات النظام، اليوم صباحاً، بالمدفعية الثقيلة، وبشكل عنيف، المدينة، دون ورود أنباء عن إصابات. 

    في الرقة شنت المقاتلات الفرنسية، وللمرّة الأولى أكثر من ثلاثين غارة ليلية، أمس الأحد، على المراكز القيادية لتنظيم الدولة في ولاية الرقة، وتواردت أنباء أن عشر طائرات فرنسية كانت تغير بالتناوب انطلاقاً من المطارات العسكرية في الأردن والإمارات.

    اردوغانصحيفة المانيةجيش الفتح خان شيخون