الأحد 15 تشرين الثاني 2015 | 1:49 مساءً بتوقيت دمشق
  • جبهة النصرة تطيح برأس داعش في درعا

    جبهة

    درعا (قاسيون) - أعلنت جبهة النصرة، فرع تنظيم القاعدة في سوريا، تمكن أحد مقاتليها من تفجير نفسه في اجتماع للواء شهداء اليرموك، المبايع لتنظيم الدولة «داعش»، في بلدة «جملة» بريف درعا الغربي.

    وأشارت جبهة النصرة، أن أحد مقاتليها فجّر نفسه في اجتماع لداعش، في بلدة «جملة»، مما أدى لمقتل «أبو علي البريدي» زعيم داعش في جنوب سوريا، إضافة لمقتل العشرات من قادة وعناصر اللواء.

    وأوضحت مصادر محلية من ريف درعا الغربي، أن قوات جيش فتح الجنوب، المتمثلة بجبهة النصرة، وأحرار الشام، وفصائل من الجيش السوري الحر، بدؤوا هجوماً برياً واسعاً على مناطق يسيطر عليها لواء شهداء اليرموك في ريف درعا الغربي.

    هذا وكانت قوات جيش فتح الجنوب، أعلنت حرباً على لواء شهداء اليرموك، عقب كشف ارتباطه ومبايعته لتنظيم داعش، إذ خلفت المعارك بين اللواء وجيش الجنوب، قتلى وجرحى من الطرفين.

    يذكر أن جبهة النصرة، بزعامة شرعيها السابق «أبو ماريا القحطاني» طالب اللواء أكثرر من مرة، بالاحتكام لشرع الله، حيال بيعته لتنظيم داعش، إذ يعتبر القحطاني الذي ينحدر من أصول عراقية أشد أعداء داعش في سوريا.

    ايرانلجنة حقوق الانسانتل حميسقتلى النظامكقرنبودة