loader
الخميس 16 آذار 2017 | 2:31 مساءً بتوقيت دمشق
  • نادٍ برازيلي تعاقد مع لاعب مدان بجريمة قتل صديقته

    نادٍ

    وكالات (قاسيون)- تعرض نادي «بوا اسبورتي» البرازيلي خلال مؤتمر صحفي لانتقادات شديدة يوم الخميس بعد تعاقده مع حارس مرمى« برونو فرنانديز» المدان بجريمة قتل صديقته وإلقاء جثتها للكلاب.

    وتخلى العديد من رعاة النادي بما في ذلك الشركة التي تزود النادي بقمصان اللعب بُعيد الإعلان عن صفقة تعاقده مع اللاعب المدان.

    واجتاحت الانتقادات وسائل التواصل الاجتماعي إضافة الى إختراق محتجون الموقع الرسمي للنادي على شبكة الانترنت، وكتب أحدهم على صفحة النادي على موقع فيسبوك: «حسنا فعلت بوا اسبورتي! أنت الآن أكثر ناد مكروه في العالم».

    يذكرأن «برونو» لعب في نادي «فلامنغو» بالدوري البرازيلي وكانت تقارير تشير إلى أنه على وشك الانتقال لنادي «ميلان» الإيطالي، لكن مسيرته توقفت بعد سجنه عام 2010 في جريمة خطف وقتل عارضة الأزياء إليزا ساموديو» بسبب رفعها دعوى قضائية ضده للحصول على دعم مادي لنجلها حيث لم يُعثر على جثة ساموديو، كما إعترف برونو في المحكمة بأنه تآمر مع أصدقائه على قتلها وأنه قطع جثتها وألقاها للكلاب.

    وفي عام 2013، حكم عليه بالسجن مدة 22 عاما، لكنه خرج من السجن الشهر الماضي بعدما أصدرت المحكمة العليا قرارا بالإفراج عنه لحين البت في الاستئناف الذي قدمه.

     

    تواصل الإجتماعيقتلكلابحارس مرمىسجنالبرازيل