الجمعة 21 تشرين الأول 2016 | 2:34 مساءً بتوقيت دمشق
  • افتتاح معرض لفن القرآن الكريم في «واشنطن» يضم 60 نسخة مزخرفة

    افتتاح

    رصد (قاسيون) - أعلن نائب رئيس مجلس إدارة شركة «كوش» القابضة يلدريم علي كوش إن معرض «المصاحف والخطوط القرآنية» في العاصمة الأمريكية «واشنطن» الذي افتتح أمس الخميس برعاية الشركة يأتي رداً على تشويه صورة الإسلام السلمية والمتسامحة.

    وقال يلدريم علي كوش إن المعرض الذي يعد الأكبر في تاريخ البلاد يأتي في خضم «موجة من تشويه الصورة السلمية والمتسامحة للإسلام»، وهي الظاهرة التي تندرج في إطار «الإسلاموفوبيا».

    وأوضح علي كوش في مؤتمر صحفي عقده بقاعة المعرض في «واشنطن» أن «الإسلام هو دين السلام والسماحة، والنظرة الحالية إلى الإسلام بعيدة عن الواقع.. لن ندع المتطرفين يتلاعبون بديننا».

    وافتتح المعرض أبوابه للصحفيين من أجل بزيارته أمس الخميس حيث يضم أكثر من 60 نسخة مزخرفة للقرآن الكريم من دول مختلفة من العالم العربي بالإضافة إلى تركيا وإيران وأفغانستان.

    ووفق وكالة «الأناضول» التركية سيبدأ المعرض باستقبال الزائرين اليوم السبت ليستمر حتى يوم 20 شباط/ فبراير المقبل في قاعة «آرثر إم ساكلر» في مجمع متاحف «سميثسونيان» في العاصمة الأمريكية.

    وقال بيان صادر عن المجمع أول أمس الأربعاء إن المعرض الذي يحمل عنوان «فن القرآن: كنوز من متحف الفنون التركية والإسلامية» هو أكبر معرض للمصاحف والخطوط القرآنية تشهده الولايات المتحدة.

    ولفت البيان إلى أن المعرض ينظم بالتنسيق مع متحف الفن التركي والإسلامي في إسطنبول، وبالتعاون مع وزارة الثقافة والسياحة التركية، مشيراً إلى تفاوت أعمار المصاحف المعروضة ما بين 1000 سنة خلت والقرن السابع عشر الميلادي.

    وأوضح البيان أن «هذا المعرض التأريخي سيحكي القصص الفريدة لبعض المخطوطات المعروضة، وصُناعها ومقتنيها، كما أن الزوار سيتعلمون كيف تم نقل القرآن من مرحلة الشفاهة إلى النص (المكتوب)».

    قرآن كريمفن القرآن نسخ مزخرفةوكالة الأناضولواشنطنمعرض فن القرآن