الثلاثاء 4 تشرين الأول 2016 | 9:29 مساءً بتوقيت دمشق
  • الولايات المتحدة تدرس خطة توجيه ضربات عسكرية «أحادية الجانب» لقوات النظام السوري

    الولايات

    غازي عينتاب (قاسيون) - قالت صحيفة «واشنطن بوست» يوم الثلاثاء، إن الولايات المتحدة الأمريكية تدرس إمكانية التدخل العسكري المباشر ضد النظام السوري.

    الصحيفة ذكرت أن مسؤولين أمنيين أمريكيين، ممثلين عن وزارة الخارجية الأمريكية، ووكالة المخابرات المركزية، وهيئة الأركان المشتركة في القوات المسلحة الأمريكية، قد ناقشوا في البيت الأبيض يوم الأربعاء الفائت خلال جلسة «لجنة النواب» تنفيذ ضربات عسكرية ضد النظام السوري.

    وقالت الصحيفة إن ذلك جاء من أجل «إجبار الأسد على تغيير نهجه في طريقة تعاطيه مع وقف إطلاق النار، ومع مفاوضات السلاح التي يجب أن تكون جادة».

    وستناقش مسألة توجيه الضربات إلى النظام السوري على مستوى «لجنة كبار المسؤولين» في الكونغرس الأمريكي، غداً الأربعاء، حسب الصيحفة.

    وقالت واشنطن بوست، إنه من غير المستبعد أن تعقد جلسة لمجلس الأمن القومي الأمريكي برئاسة الرئيس الأمريكي باراك أوباما في عطلة نهاية الأسبوع، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنه من غير المرجح أن يوافق أوباما على هذه الأفكار، وفق ما نشرته «روسيا اليوم» عن الصحيفة.

    وتقول الصحيفة بالإشارة إلى أحد المشاركين في النقاش من الإدارة الأمريكية، إن الخيارات التي قيد النظر «لا تزال سرية، وتشمل غارات على مدارج القوات الجوية السورية باستخدام صواريخ كروز وغيرها من الأسلحة بعيدة المدى، تطلق من طائرات وسفن قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة».

    واشنطن بوستالولايات المتحدة الأمريكيةالنظام السوريضربات جويةوزارة الخارجية الأمريكيةهيئة أركان الجيش الأمريكيالبيت الأبيضاجتماعباراك أوبامابشار الأسدوقف إطلاق النارصواريخ بعيدة المدىقوات التحالف الدولي