loader
الإثنين 3 تشرين الأول 2016 | 1:35 مساءً بتوقيت دمشق
  • 767 مليون شخص يعيشون تحت خط الفقر

    767

    واشنطن (قاسيون) - قال تقرير للبنك الدولي نشر الأحد إن الفقر المدقع يتراجع بشكل ثابت في العالم لكن الحملة من أجل القضاء عليه بحلول العام 2030 تواجه تهديدا بسبب تزايد الفوارق الاقتصادية.

    وكشف التقرير الذي حمل عنوان «الفقر وتقاسم الازدهار» أن ما مجمله 767 مليون شخص لا يزالون يعيشون على أقل من 1,90 دولارا في اليوم في العام 2013، نصفهم تقريبا في إفريقيا جنوب الصحراء، بحسب البيانات.

    وحسب أرقام التقرير «إن كانت صحيحة» فإن الفقر المدقع قد تراجع بنسبة 12% في العالم، وهذا يعني أن مئات الملايين من الأشخاص استفادوا منه رغم تباطؤ النمو.

    وتابع التقرير الذي نشر قبل الاجتماع السنوي للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي في واشنطن أن «الفقر المدقع لا يزال يتراجع في العالم رغم تباطؤ الاقتصاد الدولي» حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

    ورأى التقرير أن هذا التراجع ملاحظ بشكل أكبر على المدى الطويل. فقد انخفض عدد الأكثر فقرا بأكثر من النصف بالمقارنة مع تسعينات القرن الماضي عندما كان هذا العدد يشارف على المليارين.

    من جانبه حذّر رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم في بيان من أن «عدد الأشخاص المحرومين من دخل مقبول لا يزال اقل بكثير». إلا أن البنك الدولي حذر من أن القضاء على الفقر المدقع بحلول العام 2030 «لن يتحقق ما لم يستفيد الأكثر فقرا من النمو ولذلك علينا القضاء على الفوارق الكبيرة خصوصا في الدول التي يتركز فيها العدد الأكبر من الفقراء».

    ودعا البنك الدولي الدول الأكثر تأثراً إلى الاستثمار في القطاع المخصص للأطفال الصغار، وتأمين ضمان صحي عالمي وغيرها من الإجراءات لتقليص هذه الفوارق.

    البنك الدوليالفقر المدقعالفوارق الاقتصاديةالفقر وتقاسم الازدهارمليون شخصدولار