loader
الجمعة 30 أيلول 2016 | 9:8 صباحاً بتوقيت دمشق
  • بعد حلب... الروس يقصفون سراقب بصواريخ ارتجاجية شديدة الانفجار

    بعد

    إدلب (قاسيون) - شنت المقاتلات الحربية التابعة لسلاح الجو الروسي أكثر من عشر غارات جوية على أطراف مدينة سراقب بريف إدلب، وأفادت مصادر في المعارضة السورية أن القصف الروسي جاء عبر صواريخ ارتجاجية تسببت بانفجارات ضخمة في المنطقة.

    كما قصف الطيران الحربي بالصواريخ الفراغية أحياء سكنية في قرية «الموزرة» في جبل الزاوية بريف إدلب، مما تسبب بجرح عدد من المدنيين، نقلوا إلى المشافي الميدانية في ريف إدلب.

    في السياق، جددد الطيران الحربي الروسي قصفه الجوي على الأحياء السكنية في بلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبي، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي من قوات النظام على البلدة.

    وأفاد مراسل «قاسيون» أن المقاتلات الحربية الروسية أغارت على الأحياء السكنية في قرية سكيك بريف إدلب، مما أدى إلى دمار كبير في ممتلكات المدنيين.

    هذا وقصفت قوات النظام براجمات الصواريخ محيط قرية بداما في ريف إدلب الجنوبي، مما تسب بأضرار في ممتلكات المدنيين، دون ورود أنباء عن سقوط ضحايا.

    إدلب سراقب الطيران الروسي قصف صواريخ ارتجاجيةسكيك التمانعة قوات النظام