السبت 3 أيلول 2016 | 11:30 صباحاً بتوقيت دمشق
  • صحيفة «شارلي إيبدو» أثارت غضب مَنْ هذه المرة؟

    صحيفة

    روما (قاسيون) – أثارت صحيفة «شارلي إيبدو» الفرنسية الساخرة، مرة أخرى، موجة عارمة من الغضب والاستنكار في إيطاليا، وذلك بعد نشرها رسماً كاريكاتيرياً ساخراً يتناول ضحايا الزلزال الذي ضرب بلدات (أماريتشي، أكومولي، وأركواتا ديل تورنتو) وسط إيطاليا الأسبوع الماضي.

    ونشرت صحيفة «شارلي إيبدو» الفرنسية الساخرة، في عددها الصادر أمس الجمعة، رسماً كاريكاتيرياً ساخراً لضحايا الزلزال الذي ضرب وسط الأسبوع الماضي مخلفاً نحو 300 قتيلاً.

    واعتبر وزير العدل الإيطالي أندريا أورلاندو أن «هذه الرسوم تثير الاشمئزاز»، مضيفاً «لا أرى فائدة من التعليق أكثر، لأنني أعتقد أننا إذا فعلنا ذلك نكون نحقق ما يسعون إليه، أي إثارة فضيحة وبالتالي حصول نقاش وجذب انتباه وسائل الإعلام».

    فيما أكد رئيس مجلس الشيوخ بييترو غراسو على ضرورة «احترام حرية السخرية والتهكم»، وتابع «يمكنني أيضاً أن أقول إن لدي الحرية للقول إن كل هذا مقرف».

    وكانت الصحيفة الفرنسية أثارت موجة من الغضب والاستنكار في عددها الأخير عندما نشرت رسماً بعنوان «زلزال على الطريقة الإيطالية»، حيث اعتمدت في رسمها على ثلاثة أنواع معكرونة إيطالية في تصويرها لضحايا الزلزال.

    ويصور رجلاً مدمى وفوقه عبارة «بيني بصلصة الطماطم»، وآخر جريحاً وفوقه عبارة «بيني بالفرن»، بينما تظهر في زاوية الرسم جثث مطمورة تحت طبقات من الركام وفوقها عبارة «لازانيا».

    وسارعت السفارة الفرنسية في روما لإصدار بيان قالت فيه إن: «الآراء التي يعبر عنها الصحافيون حرة، والرسم المنشور في شارلي إيبدو لا يمثل بتاتاً موقف فرنا».

    وكان مقر «شارلي إيبدو» تعرضت في السابع من كانون الثاني/ يناير 2015 لهجوم بالأسلحة الرشاشة نفذه ملثمين أثنين، تبناه لاحقاً «تنظيم القاعدة» في التاسع من الشهر عينه، على خلفية نشرها رسوماً مسيئة للنبي محمد، ما أسفر عن مقتل 12 شخصاً، بينهم ثمانية من فريق تحرير الصحيفة.

    شارلي إيبدوإيطالياغضباستنكارزلزالقتلىتنظيم القاعدةرسوم ساخرةكاريكاتيردروما