الخميس 18 آب 2016 | 12:59 صباحاً بتوقيت دمشق
  • النظام السوري يرتكب مجزرة جديدة في حلب

    النظام

    حلب (قاسيون) – قالت فصائل المعارضة، إنها تمكنت من قتل 20 عنصراً للميليشيات العراقية، التي تقاتل إلى جانب قوات النظام، في مدينة حلب وريفها، وذلك خلال تصديها لمحاولة تقدمها اتجاه بلدة «القراصي» في ريف حلب الجنوبي.

    في حين كثف الطيران الحربي من غاراته الجوية على منطقة «الراموسة» والجبهات الجنوبية في مدينة حلب، وذلك بالتزامن مع إلقاء الطيران المروحي البراميل المتفجرة على أحياء مدينة حلب الشرقية.

    وألقى الطيران البراميل المتفجرة على حييّ (قاضي عسكر، والصالحين)، ما أسفر عن مقتل سبعة مدنيين على الأقل، في حي «الصالحين» وحده، فيما استهدف الطيران المروحي بالألغام البحرية حي «طريق الباب»، ما أدى لمقتل شخص واحد، وإصابة اثنين بجروح.

    إلى ذلك قصفت قوات النظام المتمركزة داخل «كتيبة حندرات»، شمال حلب، بالمدفعية الثقيلة، مدينة حريتان في ريف حلب الشمالي، دون ورود أنباء عن وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

    وفي سياق منفصل، شهدت مدن وبلدات الشمال السوري، التي تسيطر عليها فصائل المعارضة، ارتفاعاً في سعر لتر البنزين، وصل إلى 675 ل.س للتر الواحد، بعد أن كان سعر اللتر 500 ل.س، وذلك في ظل انقطاعه عن مناطق النظام.

    حلبمجزرةالطيران المروحيحي الصالحينقتلىجرحىالميليشيات العراقية حي قاضي عسكرحي طريق البابريف حلبحريتان