الجمعة 7 آب 2015 | 3:25 مساءً بتوقيت دمشق
  • الشبكة الآشورية: داعش يستعد للهجوم على صدد بريف حمص

    الشبكة

    غازي عينتاب (قاسيون) - قالت الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان، اليوم الجمعة، إن: «تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) يستعد لشن هجوم واسع؛ على بلدة «صدد» بريف حمص، لقربها من مطار الشعيرات من جهة، وبهدف السيطرة على آبار الغاز الموجودة فيها من جهة أخرى».

    ونقلت الشبكة الآشورية عن مراقبيها إن: «عائلات في بلدة (صدد) بدأت بالنزوح؛ إلى مناطق أكثر أمناً؛ باتجاه حمص ودمشق، وأن هناك مناشدات من الأهالي؛ ورجال الدين؛ للتدخل الفوريّ لوقف الهجوم المحتمل على البلدة المسيحية السريانية في أيّة لحظة...».

    وأضافت أن «ما يقارب 5000 عائلة مسيحية من السريان الآشوريين من سكان صدد، يشعرون بقلق كبير خصوصاً بعد سيطرة التنظيم على بلدات (الحدث، حوارين، ومهين)، التي تبعد 10 كيلومترات عن المدينة، وهي القرى والبلدات الواقعة على خط المسير، الذي يسلكه داعش للوصول الى مطار الشعيرات».

    وأشارت إلى احتجاز التنظيم، عقب هجومه على مدينة القريتين، عشرات العائلات من أبناء البلدة، بينهم مسيحيون، وسط أنباء غير مؤكدة عن تنفيذ "داعش" حكم الإعدام ببعض هؤلاء المحتجزين بينهم محام.

    وكان تنظيم داعش قد شن هجوماً واسعا على بلدة القريتين صباح الأربعاء الماضي، وسيطر عليها بعد اشتباكات مع قوات النظام، ما أدى إلى نزوح عدد كبير من سكانها، بينهم حوالي 1400 عائلة من السريان الآشـوريين، توجهوا نحو بلدتي (زيدل، وصدد) فيما توجهت عائلات أخرى نحو بلدة «الفرقلس» ومدينتي حمص ودمشق.

    الاتحاد الأوربيقتلى وجرحىرئيس الوزراء البريطانيحومص