loader
الإثنين 3 آب 2015 | 4:53 مساءً بتوقيت دمشق
  • الشائعات توقد لهيب الأسعار في القنيطرة

    الشائعات

    القنيطرة (قاسيون) - تصاعدت أسعار المواد الغذائية، خلال الأيام الأخيرة، إثر انتشار شائعات بين السكان عن نية السلطات الأردنية، وقف للمساعدات الغذائية التي تقدمها المنظمات الإغاثية، بعد قرارها وقف دخول الطحين عبر بوابة بلدة تل شهاب في ريف درعا الغربي.

    وانعكست الشائعات على الأوضاع الإنسانية، السيئة أساسا في محافظة القنيطرة، وباتت تنتقل من سيء الى أسوأ، مع تواصل ارتفاع أسعار السلع الرئيسة؛ وحليب الأطفال؛ وحتى أسعار ماء الشرب المنقول عبر الصهاريج، والذي يرتبط بأسعار المحروقات (المازوت)، حيث وصل سعر اللتر الواحد من المازوت إلى 500 ليرة سورية، وينعدم من الأسواق- أحيانا- خلال اشتعال المعارك في محافظتيّ درعا والقنيطرة، فيسارع التجار لاحتكاره عند كل فرصة.

    وتعاني القنيطرة، من نقص في المستلزمات الطبية والأدوية، التي يتم استهلاكها بشكل دوري ومستمر، وسط نقص في عدد الأطباء ذوي الاختصاصات؛ والكوادر؛ والأجهزة الطبية اللازمة لعلاج الجرحى، وإجراء العمليات الجراحية.

    الغنطوايرانوبشر الصابرينرجب طيب اردوغانتل الكردي