الثلاثاء 5 تموز 2016 | 2:58 مساءً بتوقيت دمشق
  • زملاء الأمس في مباراة نارية... بيل يتحدى رونالدو فمن يفوز؟

    زملاء

    باريس (قاسيون) – تبدأ منافسات الدور قبل النهائي لكأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2016) غدا الأربعاء بمباراة ويلز مع البرتغال ثم يعقبها يوم الخميس المواجهة النارية بين فرنسا صاحبة الأرض مع ألمانيا بطلة العالم.

    المواجهة بين البرتغال وويلز ينظر لها على أنها معركة العمالقة بين «رفاق الدرب الكروي» النجم العالمي كريستيانو رونالدو وزميله في ريال مدريد جاريث بيل، لكن في الحقيقة فإن الفريقين لا يعتمدان في الأساس على لاعب بعينه، خاصة وان اللاعبين الكبار كانوا في حصار المراقبة في هذه البطولة بالذات.

    جاريث بيل رغم أنه سجل ثلاثة أهداف لمنتخب ويلز حتى الآن في يورو 2016، فإن جو الين لاعب ليفربول وارون رامسي لاعب ارسنال تفوقا عليه في بعض الفترات داخل الملعب، بينما يبدو وأن رونالدو لم يعد لحالته الطبيعية أبدا منذ أن شارك في تتويج ريال مدريد بلقب دوري أبطال أوروبا في أيار/مايو الماضي وهو لم يتعاف بعد.

    ولكن غياب رامسي أمام البرتغال بعد حصوله على الإنذار الثاني في المباراة أمام بلجيكا، يسبب حالة من القلق لكريس كوليمان مدرب ويلز، بعدما كان هو حلقة الوصل بين الدفاع والهجوم وكان له فاعلية أكبر من بيل داخل الملعب حسب تصريحات لـ(د ب أ) الألمانية.

    المباراة تكتسب أهمية إضافية نظرا لان الفائز من مواجهة البرتغال وويلز سيضمن مقعده في كأس القارات التي تقام العام المقبل في روسيا، في حال فازت ألمانيا في المواجهة الأخرى بالمربع الذهبي على فرنسا، كون ألمانيا قد تأهلت بالفعل إلى البطولة عقب فوزها بلقب مونديال البرازيل .2014

    ويتجدد الصراع بين ألمانيا وفرنسا بعد غد الخميس في مرسيليا، علما بأنها أول مواجهة بين الفريقين منذ أن توقفت مباراتهما الودية معا في باريس في تشرين ثان/نوفمبر الماضي بعد وقوع التفجيرات الإرهابية في العاصمة الفرنسية.

    يورو 2016البرتغالرونالدوويلزالمواجهة الناريةبيلأرسنالكأس العالم