الأحد 19 حزيران 2016 | 5:53 مساءً بتوقيت دمشق
  • القضاء الفرنسي يحكم على تونسية بالسجن ثلاث سنوات بتهمة «تمجيد الإرهاب»

    القضاء

    غازي عنتاب (قاسيون) – حكم القضاء الفرنسي أول أمس الجمعة على فتاة فرنسية من أصل تونسي بالسجن ثلاث سنوات مع النفاذ بعد إدانتها بتهمة «تمجيد الإرهاب والحض عليه».

    وكانت السلطات الفرنسية أوقفت الفتاة البالغة من العمر 28 عاماً في المطار عند عودتها من تونس، حيث «ضبطت الجمارك على هاتفها النقال وكومبيوترها اللوحي مواد دعائية للجهاديين»، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية.

    وأضافت الوكالة نقلاً عن لسان المدعي العام في مدينة نيس الفرنسية جان ميشال بريتر أن المحكمة أدانت الفتاة بـ«تهمة تمجيد عمل إرهابي علناً وحيازة وثائق تمجد الارهاب».

    وأضاف بريتر قائلاً إن: «المدانة لم تكتف بحيازة هذه المواد بل أرسلت إلى آخرين صوراً وأشرطة فيديو لعمليات إعدام نفذها الجهاديون».

    وذكرت صحيفة «نيس ماتان» التي كانت حاضرة جلسة النطق بالحكم أن «كلمة السر التي كانت المدانة تستخدمها لجهاز الكومبيوتر اللوحي خاصتها هي الجهاد 11/9/2001»، مضيفةً أن تصنيفها كان مدرجاً في قائمة المصنفين «خطر على أمن الدولة».

    القضاء الفرنسيتونستمجيد الأرهابنيسالمدعي العامفرنساتنظيم الدولة