الأحد 19 حزيران 2016 | 2:37 مساءً بتوقيت دمشق
  • الإيرانيون لم ينسوا قتلاهم بعد… مستشار «سليماني» يتوعّد في أربعينية «خان طومان»!

    الإيرانيون

    غازي عينتاب (قاسيون) - أقام الحرس الثوري الإيراني يوم الأحد، مراسم تأبينية بمناسبة مرور أربعين يوماً على ما وصفته وسائل الإعلام المقربة منهم «كربلاء خان طومان»، والتي قتل خلالها ما يقارب الـ ٨٠ عنصراً من جنسيات مختلفة تحت قيادته.

    العميد «إيرج مسجدي» المستشار الأعلى لقائد فيلق «القدس»، بقيادة الجنرال «قاسم سليماني»، توعد خلال مراسم التأبين من وصفهم بـ«الدواعش» بـ«الهلاك». وذلك حسبما نقلت وكالة «تسنيم» الإيرانية.

    وأضاف مسجدي حسب الوكالة المقربة من الحرس الثوري: «المدافعون عن الحرم الزينبي الشريف، سيبقون حتى هلاك آخر داعشي في سوريا».

    وقال مسجدي: «إن حلب والفلوجة والمناطق الأخرى في سوريا والعراق تعتبر الخط الأمامي لجبهة المقاومة الإسلامية، وإن عناصر الحرس الثوري وقوات التعبئة الإيرانية باعتبارهم مدافعي الحرم، سيبقون في هذه الساحة حتى مقتل آخر عنصر داعش والجماعات التكفيرية».

    وتابع: «إن الجماعات التكفيرية والداعشية تعتبر ألد أعداء الشيعة ويحاربون بدعم من قبل السعودية والكيان الصهيوني الغاصب من أجل احتلال سوريا والعراق بهدف الاقتراب من حدود الجمهورية الإسلامية الإيرانية». موضحاً: «إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تحارب إلى جانب سائر الإخوة من البلاد الإسلامية ومن بينها باكستان وأفغانستان ولبنان حتى لا تصل أيدي التكفيريين إلى حدودنا».

    وكان «جيش الفتح» الذي يضم (حركة أحرار الشام، وجبهة النصرة) وعدد من الفصائل الأخرى، أعلن سيطرته على «خان طومان» جنوب غرب حلب، بعد اشتباكات دامت أيام عدة. فيما اعتبرت وسائل الإعلام الإيرانية، أن الخسائر التي منيت بها الميليشيات المدعومة من إيران، ناجمة عن «خرق لهدنة وقف إطلاق النار في سوريا».

    الحرس الثوري الإيرانيمراسم تشييعمراسم تأبينقتلىكربلاءخان طومانحزب الله اللبنانيقاسم سليمانيفيلق القدس الايرانيجبهة النصرةجيش الفتححركة أحرار الشام